منتدى حكمة فلسفة الفاروق الصهرجتاوى ( رحم الله أباه )
اهلا ومرحبا بك عضوا وزائرا فى منتدى حكمة فلسفة الفاروق للموادالفلسفية والقضايا العامة والثقافية يشرفنا أن تكون بيننا عضوا فى المنتدى والله من واء القصد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني

***كتاب حوار مع صديقي الملحد لد مصطفى محمود***

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

***كتاب حوار مع صديقي الملحد لد مصطفى محمود***

مُساهمة من طرف ابراهيم فاروق هيكل في الأربعاء أبريل 10, 2013 2:45 am

***كتاب حوار مع صديقي الملحد لد مصطفى محمود***
تمّ التحديث في ‏منذ حوالي ‏3‏ أشهر‏
هو عمل فلسفي من أروع ما كتبه الدكتور يتبنى فيه وجهة النظر الأسلاميةوردها علي الشبهات الفلسفية الجدلية كالخلق والروح والثواب والعقاب يقول الدكتور مصطفى محمود صديقي رجل يحب الجدل ويهوى الكلام وهو يعتقد أننا نحن المؤمنون السذج نقتات بالأوهام ونضحك على أنفسنا بالجنة وحور العين وتفوتنا لذات الدنيا ومفاتنها. . وصديقي بهذه المناسبة تخرج من فرنسا وحصل على دكتوراه وعاش مع الهيبز وأصبح ينكر كل شيء

**-قال لي ساخرا أنتم تقولون ان الله موجود ،وعمدة براهينكم هو قانون ( السببية ) الذي ينص على أن لكل صنعة صانعا ولكل خلق خالقا ولكل وجود موجدا . . النسيج يدل على النساج والرسم على الرسام والنقش على النقاش والكون بهذا المنطق أبلغ دليل على الإله القدير الذي خلقه . صدقنا وآمنا بهذا الخالق .
.ألا يحق لنا بنفس المنطق أن نسأل . .ومن خلق الخالق . .من خلق الله الذي تحدثوننا عنه. .ألاتقودنا نفس استدلالاتكم إلى هذا. . وتبعا لنفس قانون السببية . . ما رأيكم في هذا المطب دام فضلكم.

** ونحن نقول له سؤالك فاسد . . ولا مطلب ولا حاجة فأنت تسلم بأن الله خالق ثم تقول من خلقه فتجعل منه خالقا ومخلوقا في نفس الجملة وهذا تناقض. والوجه الآخر لفساد السؤال أنك تتصور حضوع الخالق لقوانين مخلوقاته. . فالسببية قانوننا نحن أبناء الزمان والمكان. والله هو الذي خلق قانون السببية فلا يجوز أن نتصوره خاضعا لقانون السببية الذي خلقه.

** وأنت بهذه السفسطة أشبه بالعرائس التي تتحرك بزمبلك وتتصور أن الإنسان الذي صنعها لابد هو الآخر يتحرك بزمبلك . . فإذا قلنا لها بل هو يتحرك من تلقاء نفسه . . قالت مستحيل أن يتحرك شيء من تلقاء نفسه . . أني أرى في عالمي كل شيء يتحرك بزمبلك. وأنت بالمثل لا تتصور أن الله موجود بذاته بدون موجد . . لمجرد أنك ترى كل شيء حولك في حاجة إلى وجود. وأنت كمن يضن أن الله محتاج إلى بروت لينزل على البشر والى اتوبيس سريع ليصل إلى أنبيائه . سبحانه وتعاعن هذه اللأوصاف علوا كبيرا. وآسترسل الدكتور مصطفى محمود يقول

*** أما أرسطو فقد استطرد في تسلسل الأسباب قائلا : إن الكرسي من الخشب والخشب من الشجرة والشجرة من البذرة والبذرة من الزارع .. واضطر إلى القول بأن هذا الإستطراد المتسلسل في الزمن اللانهائى لا بد وأن ينتهي بنا في البدء الأول إلى سبب في غير حاجة إلى سبب .. سبب أول في حاجة إلى من يحركه .. خالق في غير حاجة إلى خالق .. وهو نفس ما نقوله عن الله.
***أما ابن عربي فكان رده على هذا السؤال ( سؤال من خلق الخالق ) .. بأنه سؤال لا يرد الا على عقل فاسد .. فالله هو الذي يبرهن على الوجود ولا يصح أن نتخذ من الوجود برهانا على الله .. تماما كما نقول أن النور يبرهن على النهار .. ونعكس الآية لو قلنا ان النهار يبرهن على النور. يقول الله سبحانه في حديث قذسي ( أنا يستدل بي … ولا يستدل علي ) **

** فالله هو الدليل الذي لا يحتاج إلى دليل لأن الله هو الحق الواضح بذاته .. وهو الحجة على كل شيء .. الله ظاهر في النظام والدقة والجمال والأحكام .. في ورقة الشجر .. في ريشة الطاووس في جناح الفراش .. في عطر الورد .. في صدح البلبل .. في ترابط النجوم والكواكب في هذا القصيد السيمفوني الذي اسمه الكون .

**. لو قلنا كل هذا جاء صدفة .. لكنا كمن يتصور إن إلقاء حروف مطبعة في الهواء يمكن أن يؤدي إلى تجمعها تلقائيا على شكل قصيدة شعر لشكسبير بدون شاعر وبدون مؤلف. والقرآن يغنينا عن هذه المجادلات بكلمات قليلة وبليغة فيقول بوضوح قاطع ودون تفلسف: (( قل هو الله أحد الله الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ))

*** ويسأل صاحبنا الملحد ساخرا .. ولماذا تقولون أن الله واحد .. لماذا لا يكون الالهة متعددين .. يتوزعون بينهم الإختصاصات . وسوف نرد عليه بالمنطق الذي يعترف به .. بالعلم وليس بالقرآن . سوف نقول له ان الخالق واحد لأن الكون كله مبني من خامة واحدة وبخطة واحدة .. فمن الايدروجين تألفت العناصر الاثنان والتسعون التي في جدول مندليف بنفس الطريقة (( بالادماج )) واطلاق الطاقة الذرية التي تتأجج بها النجوم وتشتعل الشموس في فضاء الكون .

** كما أن الحياة كلها بنيت من مركبات الكربون (جميع صنوف الحياة تتفحم بالاحتراق) على مقتضى خطة تشريحية واحدة .تشريح الضفدعة والارنب والحمامة والتمساح والزرافة والحوت يكشف عن خطة تشريحية واحدة نفس الشرايين والاوردة وغرفات القلب .. ونفس العظام كل عظمة لها نظيرها .. الجناح في الحمامة هو الذراع في الضفدعة .. والعنق في الزرافة على طوله نجد فيه نفس الفقرات السبع التي نجدها في عنق القنفد .. والجهاز العصبي هو هو في الجميع يتألف من مخ وحبل شوكي وأعصاب حس وأعصاب حركة .. والجهاز البولي الكلية والحالب وحوصلة البول .. والجهاز التناسلي نفس المبيض والرحم والخصية وقنواتها .. ثم الوحدة التشريحية.الجميع هي الخلية .. وهي في النبات كما في الحيوان كما في الانسان نفس المواصفات .. تتنفس وتتكاثر وتموت وتولد بنفس الطريقة .

*** فأية غرابة بعد هذا أن نقول ان الخالق واحد ولماذا يتعدد الكامل . وهل به نقص ليحتاج إلى من يكمله . انما يتعدد الناقصون . ولو تعدد الالهة لاختلفوا ولذهب كل اله بما خلق ولفسدت الأرض . والله له الكبرياء والجبروت وهذه صفات لا تحتمل الشركة . ويسخر صاحبنا من معنى الربوبية كما نفهمه ..

*** ويقول أليس عجيبا ذلك الرب الذي يتدخل في كل صغيرة وكبيرة فيأخذ بناصية الدابة ويوحي إلى النحل ان تتخذ من الجبال بيوتا .. وما تسقط من ورقة الا يعلمها .. وما تخرج من ثمرات من أكمامها الا أحصاها عددا .. وما تحمل من أنثى ولا تضع الا بعلمه .. اذا عثرت قدم في حفرة فهو الذي أعثرها .. واذا سقطت ذبابة في طعام فهو الذي أسقطها .. واذا تعطلت الحرارة في الهاتف فهو الذي عطلها .. واذا امتنع المطر فهو الذي منعه واذا هطل فهو الذي أهطله .

** . الا تشغلون إلهكم بالكثير التافه من الامور بهذا الفهم . ولا أفهم أيكون الرب في نظر السائل أجدر بالربوبية لو أنه أعفى نفسه من هذه المسؤوليات وأخذ إجازة وأدار ظهره للكون الذي خلقه وتركه يأكل بعضه بعضا .
*** هل الرب الجدير في نظره هو رب عاطل مغمى عليه لا يسمع ولا يرى ولا يستجيب ولا يعتني بمخلوقاته ثم من أين للسائل بالعلم بأن موضعا ما تافه لا يستحق تدخل الإله وموضوعا آخر مهم وخطير الشأن .
** ان الذبابة التي تبدو تافهة في نظر السائل فلا يهم أن تسقط في الطعام أو لاتسقط هذه الذبابة يمكن أن تغير التاريخ بسقوطها التافه ذلك ..فانها يمكن أن تنقل الكوليرا إلى جيش وتكسب معركة لطرف آخر تتغير بعده موازين التاريخ كله . ألم تقتل الاسكندر الأكبر بعوضة .
**ان أتفه المقدمات ممكن أن تؤدي إلى أخطر النتائج .. وأخطر المقدمات ممكن أن تنتهي إلى لاشيء .. وعالم الغيب وحده هو الذي يعلم قيمة كل شيء . وهل تصور السائل نفسه وصيا على الله يحدد له اختصاصاته .. تقدس وتنزه ربنا عن هذا التصور الساذج . انما الإله الجدير بالالوهية هنا هو الذي أحاط بكل شيء علما .. لايغرب عنه مثقال ذرة في الأرض ولا في السماء الاله السميع المجيب المعتني بمخلوقاته . التحميل 4shared.com/file/112964106/572759d9/___.htm


Book a dialogue with my atheist friend LED Mustafa Mahmoud
Updated about 3 months ago
Is philosophical work of coolest wrote Dr. adopts the point of view Alosalamahordaa to suspicions philosophical dialectic Kalkhalq spirit and reward and punishment says Dr. Mustafa Mahmoud Siddiqui man loves controversy and loves to speak and he thinks we are believers naive surviving illusions and laugh at ourselves heaven and Hur eye and miss for the same minimum and charms. . And my friend on this occasion graduated from France and earned a Ph.D. and lived with Alheibz became deny everything - told me mocking you say that God exists, and Mayor Brahenkm is the law (causal), which stipulates that all workmanship maker and each create a creator and each having موجدا. . Fabric shows the weaver and painter painting and engraving on the debate and the universe this logic informed user created by the almighty God. Ratified and safe this creator. . Not we have the right to the same logic to ask. . Creation of the Creator. . Of God's creation which his Thdthonna. . Olatcodna same Astdalalatkm to this. . According to the same law of causality. . What do you think of this printed long please. We tell him your question corrupt. . The requirement does not need you recognize that God, the Creator and then says he is leaving him a creator and creature in the same sentence and this contradiction. The flip side of the corruption question you imagine Houdua creator of the laws of his creatures. . Causality our law we are the sons of time and place. And God is the one who created the law of causality, it is not permissible that we perceive is subject to the law of causality created. And you this sophistry like a bride moving Bzemblk and imagine that the man who made it to be the other is moves Bzemblk. . If we told her it is a move of his own. . She is impossible to move anything on his own. . I see in the world everything moves Bzemblk. Similarly, you do not imagine that God exists in itself without sire. . Just because you see everything around you need to exist. You like يضن that God need to Pruett to come down to humans and to the fast bus to reach his prophets. Glory Taaan Allawsaf great tyrants. And go on Dr. Mustafa Mahmoud As Aristotle says it went in the sequence of the reasons, saying: The chair of wood and wood from the tree and the tree from seed and the seed of the Sower .. He was forced to say that this digression infinite sequence in time must end in a first start to reason is needed to cause .. Reason first need to driven .. Creator is a need to Creator .. Which is the same as what we say about God. The Ibn Arabi was his response to this question (a question of creating the Creator) .. That question is only a corrupt mind .. God is the one who demonstrates the existence and can not take the proof of the presence of God .. Just as we say that the light is proving to the day .. Verse and reverse if we say that the day proving to the light of day. God says in interview Qzsa (I inferred me ... not inferred) God is a directory that does not need to because God directory is obvious right itself .. An argument for everything .. God displayed in the order and precision, beauty and provisions .. In the leaf .. Peacock feather in bed suite .. In rose perfume .. In Nightingale صدح .. In planetary Turabtalnujom in this bottom line Symphony, whose name the universe .. If we say all this was a coincidence .. We would like someone who thinks that throwing letters Press in the air can lead to automatically collects in the form of a poem to Shakespeare without Sa'ar and author. The Koran يغنينا these arguments with a few words and eloquent says unequivocally and without philosophizing: ((Say God is a God of God Samad He begetteth not there is none like unto him a)) and ask our friend atheist quipped .. Why do you say that God is one .. Why not have multiple gods .. Distributed, including the terms of reference. And will respond to it recognized by logic .. Science and not the Koran. Will tell him that one Creator, because the entire universe is built of severity one and one plan .. It is hydrogen consisted Ninety-two elements in Mendeleev's table the same way (integration) and Atomic Energy firing flare stars and burning suns in the space of the universe. The whole of life is built of carbon compounds (all sorts life combustion Ttfhm) on the plan may be anatomical one. Dissecting a frog and rabbit and dove and the crocodile, giraffe and whale reveals anatomical plan one the same arteries and veins and heart غرفات .. And the same bones every bone her .. Wing Dove is in the arm frog .. And neck giraffe find in it the same length seven paragraphs that we find in the neck Alguenvd .. The nervous system is in everyone consists of brains and spinal cords and nerves of sense and nerves of the movement .. And urinary tract kidney and ureter and gizzard urine .. Reproductive tract and the same ovary, uterus, testis and channels .. Then anatomical unity. Everyone is the cell .. They plant also in animals as in humans the same specifications .. Breathe and reproduce and die and generate the same way. Faye surprising after this to say that the Creator and one full and why numerous. Does the lack of a need to supplemented. But multiple Naqson. Had Tadeddalalhh disagreed and went all the God including the creation of spoiled earth. God has a pride and tyranny and these qualities can not tolerate the company. And mocks our friend of the meaning of the Godhead as we understand .. Alice says bizarre that the Lord, who intervenes in both large and small takes بناصية animal and suggests bees to take homes in the mountains .. And fall out of the paper only knows .. And graduated from the fruits of the sleeves, but learns them a number .. And of female bears not only put his knowledge .. If found feet in a hole it who Oosrha .. And if a fly falls in food is the one who shot down .. If disrupted heat in the phone is defective .. If Declined rain is prevented and if هطل it who Ohtalh .. Only occupy your God many trivial things this understanding. I do not understand Akon Lord more worthy in the eyes of the liquid Balraboubih if it exempts itself from these responsibilities and take a vacation and turned his back on the universe created by and let him eat each other. Is the Lord is worth consideration is the Lord of the unemployed unconscious not hear or see or respond nor cared Bmakhluqath then where the liquid science that subject trifle not worth the intervention of God and another important subject and a serious matter. The fly that seem trivial in the eyes of the liquid does not matter that the fall in food or to Atsagt the fly can change history by the fall Bugger it .. it can transmit cholera to the army and win the battle to another party changed after the balance of the whole history. Pain kill mosquito Alexander the Great. The most trivial introductions can lead to serious results .. The most serious possible introductions to the end to something .. And the unseen world alone is the one who knows the value of everything. Does liquid imagine himself the guardian of God determines his powers .. Sanctify and promenade Lord for this naive perception. But God is worth Deity here is that everything took note .. To Aagrb him whit in the earth or in heaven God Hearing respondent carer Bmakhluqath. Download 4shared.com/file/112964106/572759d9/___.htm
avatar
ابراهيم فاروق هيكل
Admin

عدد المساهمات : 3070
تاريخ التسجيل : 04/11/2010
العمر : 58
الموقع : http://hekmtfalsaftalfarouk.ba7r.org

http://hekmtfalsaftalfarouk.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى