منتدى حكمة فلسفة الفاروق الصهرجتاوى ( رحم الله أباه )
اهلا ومرحبا بك عضوا وزائرا فى منتدى حكمة فلسفة الفاروق للموادالفلسفية والقضايا العامة والثقافية يشرفنا أن تكون بيننا عضوا فى المنتدى والله من واء القصد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» العزاء واجب لكل عائلات ابو الحسن وعائلات جادالله ..فى صهرجاوى فى وفاة زوجة خالى الأستاذ المرحوم عبدربه اسماعيل عبدربه ابو الحسن
الخميس ديسمبر 06, 2018 12:46 pm من طرف ابراهيم فاروق هيكل

» الذكرى الثامنه والعام الثامن على رحيل الأب والأخ والمربى والمعلم وكل ماله صلة مباشرة بجذورة
الثلاثاء أكتوبر 30, 2018 10:52 pm من طرف ابراهيم فاروق هيكل

» العزاء واجب لكل عائلات صهرجاوى وعائلات الغباشى واخى المخلص التقى الورع الحاج محمد أبوبكر حسن السيد الغباشى فى وفاة الكابتن البطل الرائد أحمد محمد حسن .
الثلاثاء أكتوبر 30, 2018 10:00 pm من طرف ابراهيم فاروق هيكل

» أصالة مواطن مصرى ومعلم صهرجتاوى
الجمعة أغسطس 10, 2018 9:49 am من طرف ابراهيم فاروق هيكل

» تكريم القدوة والمثل الأعلى للمربى والرائد والمعلم والمؤدب أخى وابن عمتى وحبيب قلبى الاستاذ مرسي محمد التوام وزميله الفاضل الأستاذ خالد احمد عبد الرازق.
الجمعة أغسطس 10, 2018 8:54 am من طرف ابراهيم فاروق هيكل

» عروض كاميرات المراقبة لعام 2018
الثلاثاء ديسمبر 19, 2017 6:02 am من طرف كاميرات

»  25 معلومه مهمة عن فلسطين
الأحد ديسمبر 10, 2017 12:56 pm من طرف ابراهيم فاروق هيكل

» آخر وصايا الرسول صل الله عليه وسلم
السبت نوفمبر 11, 2017 10:15 pm من طرف ابراهيم فاروق هيكل

» أخر وصايا الرسول صل الله عليه وسلم .
السبت نوفمبر 11, 2017 10:08 pm من طرف ابراهيم فاروق هيكل

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني

الأهداف الإجرائية السلوكيةوكيفية صياغتها ....( للمعلمين الجدد)

اذهب الى الأسفل

الأهداف الإجرائية السلوكيةوكيفية صياغتها ....( للمعلمين الجدد)

مُساهمة من طرف ابراهيم فاروق هيكل في السبت ديسمبر 04, 2010 1:24 am

الأهداف الإجرائية السلوكيةوكيفية صياغتها ....( للمعلمين الجدد)
________________________________________
الأهداف وكيفية صياغتها :

ما معنى الأهداف ؟ وما فائدتها في العملية التعليمية ؟ وما أنواعها ؟ وكيف يمكن صياغتها بصورة سلوكية ؟ وما مجالات الأهداف السلوكية ؟ وما الأفعال السلوكية لكل مجال ؟ .
عُرف الهدف بأنه وصف للتغير السلوكي الذي نتوقع حدوثه في شخصية التلميذ نتيجة مروه بخبره تعليمية وتفاعله مع موقف تعليمي .
فالعبارات والجمل التي تصف التغييرات أو النواتج المرتقبة والمتوقع حدوثها في المتعلمين تسمى أهدافاً .
فالهدف هو تعبير عن مخرجات التعليم أو غاية العملية التعليمية .
وقد ذكر التربويون وظائف عديدة للأهداف منها :
* تسهيل اختيار محتوى المادة الدراسية .
* تسهيل اختيار طريقة التدريس المناسبة .
* تسهيل اختيار أساليب التقويم المناسبة .
* تحفز الطلاب على التعلم لأنها تعمل كدافع للسلوك .
* تساعد الأهداف المعلم على تحليل العملية التعليمية .
* تعمل الأهداف كدليل أو مرشد للمعلم ، فيهتم بالجوانب التي تستحق الاهتمام .

وللأهداف التربوية مستويات مختلفة ، فهناك الأهداف العامة وهي : الأهداف التي تهتم بمخرجات التعليم على المدى البعيد ، وهناك الأهداف التدريسية الخاصة التي تهتم بمخرجات التعليم على المدى القصير ، وإذا ما صيغت الأهداف التدريسية الخاصة بطريقة محددة أصبحت أهدافاً سلوكية .
ويعتبر صياغة الأهداف السلوكية من أبرز المشكلات التي تواجه كثير من المعلمين مع أنهم في حاجة ماسة إليها عند تحضير الدروس فما معنى الهدف السلوكي ؟ وكيف يمكن صياغته ؟ .
الهدف السلوكي : هو أصغر ناتج تعليمي سلوكي ( لفظي أو غير لفظي ) متوقع حدوثه لعملية التعلم ويمكن قياسه .
ويتكون الهدف السلوكي من :
( 1) ( 2 ) ( 3 ) (4) (5) (6)
أن + فعل سلوكي + المتعلم + المصطلح العلمي + الحد الأدنى من الأداء + ظروف تحقيق الهدف
مثال : أن / يؤدي / المتعلم / مهارات الصلاة / بإتقان / من خلال التطبيق العملي
ومن المتفق عليه أن رقمي (5) ، (6) لا يكاد يذكران أثناء صياغة الأهداف تجنباً للتكرار على اعتبار أنهما في دائرة الاهتمام ضمنياً ، كما أنه من المقترح تجنب تكرار الطلاب وحذف أداة التوكيد عن طريق الصياغة التالية :
يتوقع من الطالب أن :
• يحدد القبلة .
• يؤدي مهارات الصلاة .

شروط صياغة الأهداف السلوكية :
* الوضوح والتحديد :

فالمعلم يحدد بالضبط ما الذي يريده من طلابه ، فلا يصح أن يضع هدفاً عاماً أو مبهماً لا يسهل قياسه .
* إمكانية القياس أثناء الدرس :
فلا بد من قياس مدى تحقق الهدف في زمن محدد مثال / أن يعدد المتعلم أركان الإيمان .
فيناقش المعلم الطلاب ويسألهم عن هذه الأركان .
* البساطة وعدم التعقيد :
بمعنى أن تقتصر صياغة الهدف السلوكي على جانب واحد ، فمن التعقيد وعدم البساطة :
مثال : أن يعدد المتعلم مزايا العقيدة الإسلامية ويقارنها مع غيرها .
والصواب : يتوقع من المتعلم أن :
• يعدد مزايا العقيدة الإسلامية .
• يقارن بين العقيدة الإسلامية وغيرها .
* عدم التداخل بين الأهداف السلوكية :
فقد يكتب المعلم هدفاً سلوكياً صحيحاً ثم يضيف هدفاً سلوكياً آخر صحيحاً ، ولكن عند التدقيق يكتشف أن أحدها يحتوي على الآخر .
• أن يقارن المتعلم بين نظام الحكم في الإسلام وغيره من الأنظمة .
• أن يقارن المتعلم بين الشورى في الإسلام والشورى في الأنظمة الأخرى .
لأن الشورى تدخل ضمن نظام الحكم .

مجالات الأهداف السلوكية :
يعتبر تصنيف ( بلوم ) للأهداف السلوكية من أشهر التصانيف المعروفة ، وقد صنفها إلى المجالات الثلاثة التالية :
(1) المجال الإدراكي أو العقلي أو المعرفي : ويشمل الأهداف التي تتناول وتذكر المعرفة وإدراكها وتطوير القدرات والمهارات الذهنية .
(2) المجال الوجداني أو العاطفي أو الانفعالي ، ويشمل الأهداف التي تصف التغيرات في الاهتمامات والموقف والاتجاهات والقيم وتنمية التقدير والتكيف .
(3) المجال النفس حركي أو مجال المهارات : ويمثل الأهداف التي تركز على إحدى المهارات العضلية أو الحركية أو التي تتطلب معالجة بارعة لبعض المواد أو الأشياء أو بعض الأعمال التي تتطلب تنسيقاً عصبياً عضلياَ .
والجدول التالي يبين مستويات هذه المجالات وأفعالها السلوكية .
المجال المعرفي المجال الانفعالي المجال المهاري

ويتكون من ستة مستويات هي :
1 ) مستوى الحفظ والتذكر : ( حفظ وتذكر الأشياء )
أفعاله السلوكية : أن يعرف ، أن يصف ، أن يحدد ، أن يتذكر ، أن يختار ، أن يسترجع المعلومات ، أن يذكر ، أن يعدد .
2 ) مستوى الفهم والاستيعاب ( ترجمة المعلومات وتفسيرها واستنتاجها )
أفعاله السلوكية : أن يحول ، أن يترجم ، أن يوضح ، أن يفسر ، أن يفرق ، أن يميز ، أن يعطي أمثلة ، أن يعلل ، أن يلخص
3 ) مستوى التطبيق ( تطبيق المعلومات في مواقف جديدة )
أفعاله السلوكية : أن يطبق ، أن يعمم ، أن يطور ، أن يستعمل ، أن يصنف ، أن يعدل ، أن يبرهن ، أن يتنبأ ، أن يبرهن ، أن يرسم .
4 ) مستوى التحليل : ( تجزئة المعرفة إلى عناصرها مع إدراك العلاقات بينها )
أفعاله السلوكية : أن يحلل ، أن يميز ، أن يوازن ، أن يقسم الموضوع ، أن يبين ، أن يشير إلى ….
5 ) مستوى التركيب : توحيد المعلومات الجزئية ذات العلاقة في كليات .
أفعاله السلوكية : أن يركب ، أن يؤلف ، أن يقترح ، أن يخطط ، أن يصمم ، أن يعدل ، أن يشتق ، أن يعيد تنظيم شيء ما ، أن يستلخص .
6 ) مستوى التقويم : ( القدرة على التقويم وإصدار الأحكام )
أفعاله السلوكية : أن يحكم ، أن يقوم ، أن يناقش ، أن يقارن .

ويتكون من أربعة مستويات :
1 ) الاستقبال : ويتمثل في إثارة اهتمام الفرد .
أفعاله السلوكية : أن يصغي ، أن يشارك ، أن بعطي ، أن يظهر أو يبدي اهتماماً أن يحس بـ………
2 ) الاستجابة : وهي المرحلة التي تلي الاستقبال .
أفعاله السلوكية : أن يكمل ، أن يتابع ، أن يتطوع ، أن يتابع ، أن يوافق ، أن يقضي أوقات الفراغ في .. ، أن يجيب ، أن يتحمس لـ…. ، أن يمتدح ، أن ينفر من …..
3 ) التقويم : ( إعطاء قيمة )
أفعاله السلوكية : أن يصف ، أن يساعد ، أن يدعم ، أن يحتج ، أن يبادر ، أن يقترح ، أن يربط ، أن يدعو ، أن يتابع ، أن يستحسن ، أن ينمو شعوره نحو …….
4 ) التنظيم : وهو تكوين نظام قيمي .
من أفعاله السلوكية : أن يؤمن أن يعتقد في ، أن يضحي ، أن يوازي بين ، أن يضع خطة لتنظيم . ويعني هذا المجال بالمهارات الحركية والقدرة على القيام بالأداء الذي يتطلب التآزر الحركي والنفسي والعصبي ومن مستويات هذا المجال :
1 ) حركات الجسم الكبيرة كالسباحة والرمي ، والجري .
2 ) حركات التآزر الرقيقة : كالرسم والكتابة والطباعة وقيادة السيارة ، واستخدام الحاسب ، وتصميم الأجهزة ، والنجارة .
3 ) وسائل التفاهم غير اللفظية : كتعابير الوجه ، والتلميح ، واستخدام لغة الإشارة .
4 ) السلوك اللغوي كالنطق السليم والقدرة على التعبير ، والقدرة على تغيير نبرات الصوت حسب سياق الكلام وحسب تغير الحركات الجسدية .
وعلى كل حال فإن المجالات السابقة ( المعرفي ، والوجداني ، والمهاري ) متداخلة مع بعضها البعض بشكل يصعب معه تجزئتها عملياً ، لكن تنفرد الجوانب الانفعالية بصعوبة قياسها وتقويمها في زمن قصير كالدرس مثلاً إلا في نطاق ضيق

نريد الآن أهداف سلوكية على المستوى المعرفي ؟؟؟
افعال الاهداف المعرفية
أن
تعرف(تذكر - تتلو - تعدد- تنصت- تسمع - تشارك- تنشد- تحفظ )
أفعال الاهداف المهارية
(ترسم- تلون- تحلل- تميز- تشير- تمثل- تفصل- تصف- تدون تقرأ)
أفعال الاهداف السلوكيه
تقتدي ـ تقدر ـ تلتزم ـتسدي النصح ـتبدي رأيها في ـ تحرص ـتستشعر ـ)
الأهداف السلوكية
أولاً ـ تعريف الأهداف السلوكية :
عرف التربويون الهدف السلوكي بأنه : التغيير المرغوب فيه المتوقع حدوثه في سلوك المتعلم ، والذي يمكن تقويمه بعد مرور المتعلم بخبرة تعليمية معينة .
ثانياً ـ أهميتها :
لا شك أن التلاميذ يحاولون دائماً أن يتعرفوا على المبررات التي من أجلها يدرسون موضوعاً ما ، وكثيراً ما يتشككون في جدوى أو قيمة ما يدرسونه أو بعضه على الأقل ، كما أنهم كثيراً ما يتساءلون عن أسباب دراستهم لموضوع ما وأهميته ، وذلك يعني أنهم في حاجة إلى معرفة أهداف التدريس ، ومن خلال ذلك يمكن أن يعرفوا أهمية دراستهم للموضوع ، وهذا الأمر يتوقف بطبيعة الحال على مدى كفاءة المعلم في تحديد أهداف الدروس وصياغتها ، ومدى اقتناعه بأهمية عرض أهداف الدرس على تلاميذه منذ البداية .
وقد يرى بعض المعلمين أن هذا الأمر ليس مهماً ، ومرجع ذلك هو أنهم يعتقدون أن التلاميذ لا يهمهم سوى أن يردد المعلم على مسامعهم محتويات الكتاب المدرسي أو أن يشرح لهم الغامض منها أو ما إلى ذلك ، ولكن الحقيقة هي أن التلاميذ يحتاجون دائماً إلى معرفة المبرر أو المبررات التي تجعل من دراستهم لموضوع ما أمراً هاماً ، ومن هنا ندرك تماماً أن المعلم عندما يخطط لدرسه يكون في أمس الحاجة إلى رصد الأهداف السلوكية أو التعليمية حتى يعطي مبرراً لما يقوم بتدريسه لتلاميذه .
ثالثاً ـ مصادرها :
غالباً ما يلجأ المعلمون لوضع الأهداف السلوكية إلى محتوى الكتاب الدراسي ، وقد يستخدم المعلم في صياغة الأهداف ألفاظاً مثل ( تعريف التلميذ ، أو تعليمهم ، أو تعويدهم ، أو تنبههم وما إلى ذلك ) بدلاً من أن يتعرف التلاميذ أو يتعلم ، أو يتعود ، أو يتنبه وهكذا ، ومن هنا يتضح أن المعلم استخدم محتوى الدرس كما جاء بالكتاب المدرسي ، أو ما اشتمل عليه من عناوين فرعية في صياغة مثل هذه الأهداف . وفي هذه الحالة نستطيع القول بأن المعلم لجأ إلى أحد مصادر اشتقاق أهداف الدرس ولم يلجأ إلى كل المصادر مما جعل الأهداف تأتي في شكل وصف لمحتويات الكتاب ، بينما يجب أن يعي تماماً أن مثل هذه الأهداف تتصل بالأهداف العامة للمنهج ، والتي يراعي تدوينها في أول صفحات دفتر التحضير ، وبعد توزيع المنهج . لذلك ينبغي على المعلم عند تحديده لأهداف الدرس وصياغتها أن يلجأ إلى أهداف المنهج ، وأهداف الوحدة الدراسية ، التي يقع في إطارها الدرس الذي يخطط له ، كما يجب أن يلجأ أيضاً إلى مادة الدرس الذي سيدرسه ويقرأها بفهم كامل ليحدد ما أهمية الأهداف التي يمكن أن يشارك هذا المحتوى في تحقيقها ، ومن المصادر الأساسية في هذا الشأن أيضاً التلاميذ أنفسهم ، فالمعلم يجب أن يكون واعياً بطبيعة تلاميذه وخبراتهم السابقة ومستوياتهم واهتماماتهم ومهاراتهم لكي يكون قادراً على تحقيق المستوى المناسب للأهداف
رابعاً ـ صياغتها :
يصاغ الهدف السلوكي بعبارة محددة ، وواضحة لا تدعو إلى الاختلاف في تفسيرها ، على أن تضمن فعلاً سلوكياً إجرائياً يمثل ناتجاً تعليمياً محدداً يمكن ملاحظته وقياسه ، وأن تصف سلوك المتعلم ، لا سلوك المعلم ، أو نشاط التعلم
مثال : أن يستخرج التلميذ من هذه الجملة فاعلاً ( قرأ محمد الدرس ) لذلك يجب أن نتجنب في صياغة الهدف مثل : أن يشرح المدرس كذا ن أو يقرأ .... ونحوه مما يصور سلوك المعلم أو نشاط التعلم . ومن هنا يراعى بعض خصائص الأهداف السلوكية : 1 ـ أن يتضمن الهدف السلوكي سلوكاً يمكن ملاحظته وبالتالي يسهل تقويمه .
2 ـ يشير الهدف السلوكي إلى الإنتاج التعليمي المرغوب فيه ، ولا يشير إلى عملية التعلم .
3 ـ يتصف الهدف السلوكي بإمكان تحقيقه في فترة زمنية وظروف زمنية محددة .
4 ـ يتصف بأنه يتشكل من السلوك ومحتواه ، فيتضمن الهدف السلوكي الذي يتوقع من التلميذ اكتسابه وممارسته بعد التعلم ، ويتضمن المحتوى الذي يعد وسيلة لإنجاز السلوك من جهة ، والمجال الذي يمكن استخدام هذا السلوك فيه من جهة أخرى ، فمثلاً الهدف التالي " أن يستخدم التلميذ المثلث والمسطرة في رسم الزاوية القائمة " يشير هذا الهدف السلوكي التعليمي إلى السلوك المتوقع من التلميذ ، ووسائله والمجال الذي يستخدم فيه السلوك .
خامساً ـ تصنيف الأهداف السلوكية : صنف التربويون الأهداف السلوكية إلى ثلاثة مجالات ، وكل مجال يتضمن مستويات متدرجة من الأسهل إلى الأصعب على أن هذه المجالات متداخلة ومترابطة في السلوك الإنساني ، وهذا جدول يوضح تلك المجالات السلوكية ومستوياتها :
مثال لكتابة هدف سلوكي يبدأ الهدف بكلمة أن من بين الأفعال السلوكية المبينة أو ما يشابهها كتابة كلمة تلميذ أو طالب أي عنصر من العناصر التي يحويها الموضوع ضبط الهدف بأي ضابط أو تحديد الوقت لفهم المعلومة بالدقيقة أو الساعة ... وهو ما يعرف بالمعيار الكمي أو الكيفي أو الطرفي .
هدف معرفي أن يذكر التلميذ خمس دول عربية تقع في قارة أفريقيا .
هدف نفسي حركي أن يرسم التلميذ خريطة للوطن العربي مع كتابة البيانات على الرسم في دقيقة . وهو ما يعرف بالمعيار الكمي أو الكيفي أو الظرفي
هدف وجداني أن يقدر التلميذ قيمة العلماء في تطوير العلوم .
أن يستخرج التلميذ الفاعل مع ضبطه بالشكل ، أو تحديد علامة إعرابه .
أن + فعـل سلوكـي + الطـالـب + مصطلـح مـن المـادة + الحـد الأدنـى لـلأداء
نموذج لإعداد درس نموذجي في ضوء الأهداف السلوكية :
اليوم : التاريخ :
الحصة : الزمن :
الصف : الأول ابتدائي الموضوع : إلى الرياض
الأهداف السلوكية :
1 ـ أن يعبر التلاميذ بلغتهم الخاصة عما يشاهدونه في الصور المرافقة للموضوع على التوالي .
2 ـ أن يتدربوا على قراءة الجملة الأولى ، ومن ثم بقية الجمل .
3 ـ أن يطابقوا بين الجمل والصور الدالة عليها .
4 ـ أن يتعرفوا على الكلمات الجديدة في الدرس .
5 ـ أن يتعرفوا على حرف الفاء في الكلمات المختلفة .
6 ـ أن ينطقوا الكلمات المشتملة على حرف القاف .
7 ـ أن يجردوا حرف الفاء .
8 ـ أن يجردوا حرف القاف .
9 ـ أن يميزوا بين حرفي القاف والفاء .
10 ـ أن يتدربوا على كتابة حرف الفاء مع رسم الحركات عليه من خلال الكلمات الواردة في الدرس ، والمقاطع : فَرْ ، فُرْ ، فِرْ .
11 ـ أن يتدربوا على كتابة الكلمات : سافر – الفندق – الفروسية – المسافرين .
الوسائل :
1 ـ الصور الموجودة في الكتاب .
2 ـ بطاقات عديدة يكتب عليها الجمل الواردة في الدرس بخط النسخ الواضح .
3 ـ بطاقات عديدة يكتب عليها بخط النسخ الكلمات الجديدة في الدرس .
4 ـ بطاقات يكتب عليها المقاطع : فَرْ ، فُرْ ، فِرْ .
5 ـ مجسم لشكل الفرس .
6 ـ مجسم للقطار .
الإجراءات والأساليب :
أولاً ـ المقدمة :
أ – بقصة قصيرة عن زيارة والد أحمد لمدن المملكة ومنه مدينة الرياض .
ب – أو بأسئلة على النحو التالي :
1 ـ من منكم قام والده بزيارة مدينة الدمام ، الطائف ، الرياض .
2 ـ من سافر مع والده إلى واحدة من هذه المدن .
3 ـ ماذا ركبت من وسائل النقل عند سفرك مع والدك .
4 ـ أي وسائل النقل التالية أسرع : القطار ، السيارة ، الطائرة ، الحصان .
5 ـ ماذا شاهدت في المدينة التي زرتها .
بعد ذلك أقول للتلاميذ نريد أن نقرأ درساً حول سفر أحد أصدقائكم لمدينة من مدن المملكة ولنرى ماذا شاهد هناك ، ومن ثم أعلن موضوع الدرس وأدونه على السبورة ، وأساعد التلاميذ في فتح كتبهم على الصفحة المطلوبة
ثانياً ـ العرض :
الهدف رقم 1 ـ أطلب إلى أحد التلاميذ أن يحدثني عما شاهده في الصورة الأولى وأطلب إلى آخر أن يحثني عما شاهده في الصورة الثانية ثم أطلب من ثالث أن يحدثني عما شاهده في الصورة الثالثة .
2 ـ أعرض الجملة الأولى بجانب الصورة الأولى ، ثم أقرأ الجملة بصوت واضح ، وأعيد قراءتها ، ثم أطلب من تلميذ أن يقرأها ، وآخر ثالث ويمكن أن أقسم الصف إلى مجموعات ، وأطلب من كل مجموعة أن تردده الجملة بعدي ، وأكرر ذلك حتى يتم تدريب كل تلميذ على قراءتها .
* أنتقل إلى الجملة الثانية وأفعل ما قمت به مع الجملة الأولى ، وأتبع نفس الأسلوب مع بقية الجمل
* لا بأس بعد القراءة الأولى أن أناقش بعض المعاني أو المفاهيم الواردة في الدرس مثل :
1 ـ من شاهد منكم مدينة الرياض ؟
2 ـ ماذا رأى فيها ؟
3 ـ مدينة الرياض كبيرة أم صغيرة ؟
4 ـ هل حضر أحدكم سباق الخيل في مدينة الرياض ؟
5 ـ أين يقيم الزائر عندما يسافر إلى إحدى مدن المملكة ؟
3 ـ أضع الجمل إلى جانب ، والصور الدالة عليها غير مرتبة في جانب آخر ، وأطلب إلى التلاميذ أن يطابقوا بينها .
4 ـ أدع التلاميذ يقرؤون الجملة الأولى ويشيرون إلى ما ورد فيها من كلمات جديدة وإن وجدت ، ثم أقرأ تلك الكلمات من خلال البطاقات التي أعدت لها ويقرؤها التلاميذ من بعدي ، وهكذا بقية الجمل .
5 ـ يقرأ التلاميذ الجملة الأولى والثانية والسادسة مع التركيز على الكلمات التي اشتملت على حرف " الفاء " ثم أركز أيضاً على صوت الحرف ، ويصاحب ذلك عرض البطاقات التي كتبت عليها الجمل السابقة للتعرف على شكل الفاء كتابة ، وعلى صوته نطقاً قصد تجريده .
6 ـ أكرر ما فعلته في الهدف الخامس مع الجملة الثانية والثالثة والخامسة والسادسة بغية تجريد حرف القاف لعقد المقارنة بينه وبين حرف الفاء مع عرض البطاقات التي كتبت عليها الكلمات المشتملة على حرف القاف .
7 ـ أطلب من التلاميذ وضع دوائر حول حرف الفاء ، ثم يجردونه بالحركات المرسومة عليها مستخدماً السبورة لتدوين الكلمات المشتملة على حرف الفاء .
8 ـ أطلب من التلاميذ وضع خطوط تحت حرف القاف ، ثم يجردونه بالحركات المرسومة عليه ، مع استخدام السبورة أيضاً .
9 ـ أستعرض البطاقات التي كتب عليها حرف " القاف " ، والبطاقات التي كتب عليها حرف " الفاء " ، وأطلب من التلاميذ كتابتها مرة أخرى على السبورة مع التمييز بينهما .
10 ـ أعرض على التلاميذ البطاقات التي كتب عليها حرف الفاء ، وأطالبهم برسمه على السبورة في أول الكلمة ووسطها وآخرها ، والمقاطع التي اشتمل عليها الحرف مع نطقه بالحركات مثل : فَرْ ، فُرْ ، فِرْ .
11 ـ أطلب من التلاميذ أن يكتبوا الكلمات التي احتوت على حرف الفاء كاملة مع ضبط الحرف بالحركات المطلوبة ، مستخدمين في ذلك السبورة مع مقارنة ما كتبوا مع ما دون في البطاقات .
ثالثاً ـ التطبيق :
أقوم بتدريب التلاميذ على كتابة حرف " الفاء " ومقاطعه في الكلمات المختلفة الواردة في الدرس على السبورة بخط النسخ ثم أطالبهم بنقل ما تدربوا عليه في دفاتر الكتابة ، وأكرر ذلك مع حرف القاف أيضاً .
الفئات الرئيسية للمجال المعرفي وأمثلة لبعض الأهداف التعليمية العامة ، وأفعال التعبير عن نواتج التعلم في صور سلوكية ( تصنيف بلوم ) :
وصف الفئات الرئيسية أمثلة لأهداف تعليمية عامة أمثلة لأفعال التعبير عن نواتج التعلم في صور سلوكية
( 1 ) تذكر المعلومات : وهو تذكر المادة التي سبق تعلمها ، وكل ما يطلب هنا أن يسترجع المتعلم المعلومات المناسبة . ويمثل التذكر أقل مستويات نواتج التعلم في المجال المعرفي . 1 ـ يعرف المصطلحات العامة
2 ـ يعرف حقائق معينة .
3 ـ يعرف طرائق وأساليب مختلفة .
4 ـ يعرف مفاهيم رئيسية .
5 ـ يعرف قوانين معينة . يحدد ، يصف ، يذكر ، يتعرف ن يكتب ، يسمي ، يختار ، يقابل بين .

( 2 ) الفهم : وهو القدرة على إدراك معنى المادة التي يدرسها المتعلم ، ويظهر هذا عن طريق ترجمة المادة من صورة إلى أخرى أو تفسيرها وشرحها أو تلخيصها وتقدير الاتجاهات المستقبلية ، وتمثل هذه النواتج التعليمية خطوة أبعد من مجرد تذكر المادة أو تذكر المعلومات 1 ـ يفعل حقائق وقوانين معينة .
2 ـ يفسر عبارات لفظية معينة .
3 ـ يفسر رسوم بيانية وجداول .
4 ـ يحول المادة اللفظية إلى صور أو صيغ رياضية
يحول ، يميز ، يشرح ، يمثل ، يعيد صياغة ، يؤيد ، يعمم ، يعبر ، يستنتج ، يلخص ، يتنبأ .
( 3 ) التطبيق : وهو قدرة المتعلم على استخدام ما تعلمه في مواقف جديدة ، ويشمل ذلك استخدام القواعد والقوانين والطرائق والمفاهيم والنظريات ، وتتطلب نواتج التعلم عند هذا المستوى مستوى من الفهم أكبر مما سبق ذكره فيما يتصل بمستوى الفهم .
1 ـ تطبيق مفاهيم وقوانين معينة على مواقف جديدة .
2 ـ تطبيق قوانين ونظريات معينة على مواقف عملية .
3 ـ حل مشكلات رياضية معينة .
4 ـ إعداد جداول ورسوم بيانية .
5 ـ يوضح الاستخدام السليم لطريقة أو أسلوب معين . يغير ، يحسب ، يوضح ، يكتشف ، يتناول ، يعدل ، يشغل ، يجهز ، ينتج ، يبين ، يحل ، يستخدم .


الفئات الرئيسية للمجال المعرفي وأمثلة لبعض الأهداف التعليمية العامة ، وأفعال التعبير عن نواتج التعلم في صور سلوكية ( تصنيف بلوم ) :
وصف الفئات الرئيسية أمثلة لأهداف تعليمية عامة أمثلة لأفعال التعبير عن نواتج التعلم في صور سلوكية
( 4 ) التحليل : وهو قدرة المتعلم على تحليل مادة التعلم إلى مكوناتها الجزئية ، ويشمل ذلك التعرف إلى الأجزاء وتحايا العلاقات بين الأجزاء ، وتمثل نواتج هذا التعلم مستوى فكري أعلى مستويات الفهم والتطبيق لأنها تتطلب فهماً للمحتوى والشكل 1 ـ معرفة الافتراضات المتضمنة .
2 ـ معرفة الأخطاء المنطقية في الاستدلال .
3 ـ يميز بين الحقائق والاستنتاجات .
4 ـ يقوم مدى ارتباط بيانات معينة بموضوع معين .
يجزئ ، يفرق ، يميز ، يتعرف إلى ، يوضح ، يستنتج ، يربط ، يختار ، يفصل ، يقسم ، يحدد العناصر الرئيسية .
( 5 ) التركيب : يشير إلى قدرة المتعلم على وضع الأجزاء معاً لتكوين كل جديد ، ويشمل إعداد موضوع أو محاضرة ، ونواتج التعلم لهذا المستوى تؤكد السلوك الابتكاري . 1 ـ يكتب موضوعاً منظماً
2 ـ يلقي كلمة مرتبة .
3 ـ يكتب قصة قصيرة .
4 ـ ينظم شعراً .
5 ـ يؤلف قطعة موسيقية . يصنف ، يؤلف ، يجمع ، يبتكر ، يصمم ، يشرح ، ينظم ، يعيد البناء ، يربط ، يلخص ، يحكي ، يكتب .
( 6 ) التقويم : يشير إلى قدرة المتعلم على الحكم على قيمة المادة : ( قصة ، شعر ، فن ، تقرير ، بحث ) ، وتقوم أحكامه على معايير محددة قد تكون معايير داخلية خاصة بالتنظيم أو خارجية خاصة بالغرض أو الهدف ، وعلى المتعلم أن يحدد نوع المعيار المستخدم وتمثل نواتج التعلم لهذا المستوى أعلى
مستويات التعلم في المجال المعرفي وهي تتضمن عناصر من المستويات الخمسة السابقة . 1 ـ يقوم الاتساق المنطقي في مادة مكتوبة معينة .
2 ـ يقوم مدى استناد نتائج معينة على بيانات كافية .
3 ـ يقدر قيمة عمل معين :
( فن ، موسيقى ، كتابات معينة ) باستخدام معايير داخلية .
4 ـ يقدر قيمة عمل معين باستخدام معايير خارجية .
يميز ، يشرح ، يبرر ، يفسر ، يلخص ، يقوم ، يقدر ، يقارن ، ينقد ، يصف ، يربط بين .





المقدمة :
مما لاشــــك فيه أن الأهداف التــعليمـية قد احتلت مكـانة بارزة في كثير من الدراســـــات الـتربوية والنـدوات العلمــية حيث أصــبحت الأهداف هي العنصــر الهام في تـقويم تقدم الطالب وفي أداء المعلم ولها أثر فعال على جميع جوانب العـملية التـعليمية ،ومن خـلال زيـاراتـي لبعـض المعــلمـين في الميدان وجـدت أن هنـاك بعـض الأخــطاء في صـــياغة الأهــداف التـعليمــية وعـدم إدراك لأهميتــها ولنــتائجها في العمــلية التــعليـمية ولذا فقــد طلب مني بعـض المعـلمــين إعداد مقـالة أو نشــــرة مبســــطة توضـح أهـم الأمـور المرتبطـة بالأهـداف التـعلـيمية وبالتـالي فإنني من خـلال هـذا العمل المتواضــع حـاولت التركيز على بعـض الجـــوانب المــهــمة في موضــوع الأهداف التـعليمـية موضـحا من خـلالها بعـض الأخـطـاء الشـــــائعة التي يـقع فيـها المــعلمـين عنـد صـــياغة
أهـداف درس مـا في مـادة الرياضـيات ، كما حاولت صـياغة أمثلة متعددة من مادة الرياضـيات على المســتويات المختلفة في تصـنيف الأهداف التعليمية ، فأرجو أن يوفقني الله في ذلك
تعريف الهدف التعليمي :
هو السلوك المتوقع حدوثه من التلميذ نتيجة لحدوث عملية التعلم( خبرة التعلم ) .
أهمية تحديد الأهداف
يرى يحي هندام أن أهمية تحديد المعلم للأهداف تكمن في أنها ضرورية في تحديد واختيار الخبرات التعليمـية الســابقة وفي اختيار الأنشــطة والإجراءات المناســبة للدرس وفي إجراء عمليـــة التــقويم ( 1 ، ص 7 ـ 8 ) ، وقد أضاف جودت سـعادة أن أهمية الأهداف تكمن في أن المـعلـم يســـتخدمها كدليل في عملية تخطيط الدرس كما تســـــاعد الأهداف التعليمية المعلم على وضـــع أســـئلة الاختبارات بطريقة ســهلة وســريعة وهي تســاعد على تجزئة محتوى المادة الدراســـية إلى أقسام صغيرة يمكن تدريســـها وتوضـيحها بفعالية ونشــــاط ( 3، ص 76 ـ 79 )، ويضـيف رجاء أبو علام أن الأهداف تحدد اتجاه التعلم ونتائجه وتساعد على معرفـة ارتباط نتائج الطلاب بمحـتوى الدرس ( 4 ، ص 58 ـ 59 ) ، أي أنها باختصار ضرورية لضبط وتحديد ودقة عملية التعلم .
الشروط الواجب توفرها في صياغة الهدف : يحدد أحمد أبو العباس أربع شروط أساسية لصياغة الأهداف وهي :
(1) أن يكون الهدف واضحا تماما للمعلم وللمتعلم . (2) أن يكون الهدف واقعيا يمكن قياس مدى تحقيقه .
(3) أن يكون الهدف مناسبا لنمو التلاميذ ونضجهم (4) أن يكون الهدف محددا بمعنى ألا يتداخل مع هدف آخر ( 1 ، ص 58 ـ 59 ) وقد أضاف رجاء أبو علام الشروط التالية :
(5) أن تكون الأهداف التعليمية منسجمة مع الأهداف العامة للمرحلة التعليمية .
(6) أن يحتوي الهدف على فكرة واحدة فقط .
(7) أن يمثل الهدف ناتجا مباشرا مقصودا للخبرة التعليمية ( 4 ، ص 70 ـ 73 ) . واحب أن أضيف إلى ماذكر :
(Cool أن يبدأ الهدف بفعل مضارع يعبر عن السلوك الذي سوف يحدث عند الطالب .
(9) أن يذكر الهدف ناتج التعلم وليس عملية التعلم ذاتها .
بعض الأخطاء الشائعة في صياغة الأهداف :
يذكر جرونلند أن هناك خمسة أخطاء شائعة يقع فيها بعض المعلمين عند صياغة الأهداف ،
وقد حاولت أن أضيف لها بدوري بعض الأمثلة من الرياضيات :
(أ ) وصف عملية التعلم بدلا من ناتج التعلم : مثلا : 1 ـ زيادة كفاءة التلميذ على استخدام الرسوم البيانية .

2 ـ يفسر التلميذ الرسوم البيانية . العبارة الثانية تعبر عما يحققه التلميذ من نتائج بعد حصوله على خبرات التعلم وهو أن يفسر الرسـوم البيانية ، أمـا العبارة الأولى فكلمة زيادة تشـير إلى العمـلية وليس إلى النـتائج ولم توضــح كيفــية إظـهار هذه الزيـادة في الكـفــاءة هـل يكون تفســـــير اللوحــة أو إعـدادهـا أو استخدامها كوسيلة .
(ب) وصف نشاط المعلم بدلا من ناتج التعلم وسلوك التلميذ :
مثلا : أن تزداد قدرة التلميذ على تحليل مقدار معين . هذا الهدف يعطي انطباعا أن المعلم ســيعمل على زيادة قدرة التلميذ وليس التلميذ نفســه الذي سوف يتعلم . والصحيح هو : أن يحلل التلميذ مقدار معين .
(جـ) تحديد موضوعات التعلم بدلا من ناتج التعلم : مثلا : قانون مساحة الدائرة .
والهدف الصحيح يجب أن يكون : أن يذكر الطالب قانون مساحة الدائرة . أن يطبق الطالب قانون مساحة الدائرة على مواقف مختلفة
(د ) وجود أكثر من ناتج للتعلم في عبارة الهدف : مثلا : أن يذكر الطالب نظرية فيثاغورس ويطبقها في مواقف مختلفة
والهدف الصحيح هو : أن يذكر الطالب نظرية فيثاغورس . أن يطبق الطالب نظرية فيثاغورس في مواقف مختلفة
(هـ) بعض العبارات يجب الاستغناء عنها :
مثلا : 1 – أن يكون لدى الطالب القدرة على تحليل عدد إلى عوامله الأولية .
2 – أن يتمكن الطالب من القيام باستخراج القاسم المشترك الأكبر بين عددين .
والصحيح في 1 – أن يحلل الطالب عدد إلى عوامله الأولية .
والصحيح في 2 – أن يستخرج الطالب القاسم المشترك الأكبر بين عددين .
( 8 ، ص 30 – 35 ) . كما أن هناك خطأ يقع فيه بعض المعلمين عند صياغة الأهداف وهو :
(و ) استخدام أفعال غير قابلة للقياس :
مثلا : أن يفهم التلميذ ……… ، أن يعرف التلميذ ……… ، أن يدرك التلميذ ………
الخطوات الإجرائية المتبعة عند صياغة الأهداف التعليمية :
على المعلم القيام بما يلي قبل صياغة أهداف الدرس : الإطلاع على الأهداف العامة لتدريس الرياضيات .
تحديد الخبرات التعليمية ( مفاهيم ، عمليات ، نظريات ، …… ) المراد تدريسها .
تحديد الخبرات السابقة التي تخدم كل خبرة تعليمية جديدة يراد تدريسها . اختيار الوسائل التعليمية المعينة على توضيح الدرس . تحديد مستوى الأداء المطلوب من الطالب وذلك لمعرفة مستوى الهدف ( تذكر ، فهم ، تطبيق ، …… ) .
ثم بعد إجراء الخطوات السابقة يستطيع المعلم صياغة الأهداف التعليمية بحسب الشروط الواجب توفرها كما ذكرت سابقا .
قاعدة كتابة الهدف التعليمي :
أن + فعل مضارع يمكن قياسه + الطالب + الخبرة التعليمية (مفهوم ،نظرية ، …) + الحد الأدنى للأداء ( إن أمكن ) .
تصنيف الأهداف التعليمية : يقسم بلوم الأهداف التعليمية إلى ثلاثة مجالات رئيسية :
(أ ) المجال المعرفي :وهو المجـال الذي يهـتم بالجانب العلمي والفكري للمادة وتطوير القـدرات
والمهارات الذهنية ، ويحتوي على ستة مســـتويات هي : التذكر ، الفهم ، التطبيق ، التحليل ، التركيب ، التقويم . وسوف يتم تفصيلها لاحقا .
(ب) المجال الوجداني : وهو يشمل الأهداف التي تهتم بالمشاعر والانفعالات والميول والاتجاهات
والتذوق ، وله خمسة مستويات مختلفة هي :
(1) التقبل : وهو يتمثل في اهتمام الطالب بظاهرة معينة ( وسيلة ، كتاب ، …… ) . أمثلة : أن يصغي الطالب باهتمام لشرح المعلم . أن يبدى اهتماما عند رؤية وسيلة درس ما .
(2) الاستجابة : وهي مشاركة الطالب وتفاعله إيجابيا مع خبرة تعليمية . أمثلة : أن يؤدي الطالب واجب درس الرياضيات بدون تذمر . أن يشارك في ندوة تدور حول علماء الرياضيات عند الإعلان عن ذلك
(3) التقييم : وهي القيمة التي يعطيها الطالب نتيجة لمروره بخبرة معينة .
أمثلة : أن يقدر الطالب جهود الخوارزمي في تطوير موضوع اللوغارثمات .
أن يدعم جهود الخوارزمي في علم الجبر إذا ما اطلع على نظريات الجبر الحديثة .
(4) التنظيم القيمي : وهو أن يجمع الطالب بين أكثر من قيمة وبالتالي يحل التناقض بينها أو يقارنها أو يربطها مع بعض . أمثلة : أن يخطط الطالب لحوار يدور حول الفرق بين الهندســة المســتوية
والفراغية وذلك بعد دراسة كلا منهما على حدة . أن يخطط لعمل جمعية الرياضيات وذلك بعد دراسته لأهمية المادة .
(6) تكامل القيمة مع سلوك الطالب وتميزه بها : في هذا المستوى يتكون لدى الطالب نظام
من القيـم تؤثر على ســــلوكه وبالتالي تغير من نظام حياته أمثلة : أن يؤمن الطالب بأن الرياضيات تسـاعد على تطور العلوم الأخرى وذلك إذا اطلع
على بعض التطبيقات الرياضية
أن يستخدم الأسلوب المنطقي في حل مشكلاته الشخصية وذلك بعد اطلاعه على العديد من البراهين الرياضية لنظريات مختلفة .
(جـ) المجال النفس حركي (المهاري ) : وهو يشمل الأهداف التي تهتم بتنمية المهارات اليدوية والحركية . ( اختلفت وجهات نظر التربويين في تحديد
مســــتويات المجال المهــاري وللاســــتفادة يمـكن للمـعلم الرجوع إلى بعض المراجع الموجودة في نهاية النشرة ) .
أمثلة : رسم الأشكال الهندسية بدقة تامة . استخدام الأدوات الهندسية بدقة تامة . استخدام الآلات الحاسبة في حل بعض التمارين .
ملاحظــات :
(1) من وجهة نظري فإنني أعتقد أن قياس الأهداف الوجدانية أمر صعب جدا على المعلم ولكن
يمكن أخذ بعض المؤشــرات على مدى تحقق هذا الهـدف عن طريق ملاحــظة المعلم لشــخصية
الطالب ولتصرفاته ولمواقفه عند تعرضه لبعض المشاكل ومواقفه مع زملاءه وتصرفاته في
بعض الأنشطة اللاصفية … أي يمكننا قياس الهدف الوجداني عن طريق الملاحظة ومشاركة
الطالب في بعض الأعمال وتجاوبه مع المدرس ……فإذا حصل بعضا من هذا فانه يدل على
تحقق الهدف الوجداني عند الطالب .
(2) سوف نذكر مع كل مســتوى من مســتويات المجال المعرفي أفعال يمكن للمدرس الاســتعانة
بها ولـكن ليـس معـنى هـذا أن الفـعل يمكن اســـــتخدامه في مســــتوى واحد فقـط وانما قد يستخدم المدرس هذا الفعل في مستوى آخر وهذا يرجع إلى أسلوب كتابة العبارة .
فمثلا ذكر جرونلند مثالا لأهداف تبدأ بالفعل يتعرف وهي على مستويات مختلفة : أن يتعرف التلميذ على التعريف السليم للمصطلح ( مستوى تذكر )
أن يتعرف التلميذ على أمثلة معينة للقانون ( مستوى فهم ) أن يتعرف التلميذ على الاستخدام السليم للقاعدة ( مستوى تطبيق ) . ( 8 ، ص 50 - 51 ) .
(3) على المعلم أن يأخذ في الاعــتبار أنه إذا كان لـديه هـدف مثلا في مســـتوى التـطبـيق فـان الطـالب لا يمكنه أن يحـقق ذلك الهدف (الخبرة التعليمية) إلا إذا حقق المســتويات التي قبل في نفس تلك الخبرة أي يحقق مستوى التذكر والفهم في خبرة ما ثم ينتقل إلى تطبيقها . مثلا : أن يطبق الطالب نظرية فيثاغورس في حل بعض المسائل اللفظية ،
لكي يحقق الطالب هذا الهدف لابد أن يكون قبله هدفين آخرين هما :
أن يذكر الطالب نظرية فيثاغورس . ( مستوى تذكر ) أن يكتب الطالب نظرية فيثاغورس رمزيا . ( مستوى فهم )
(4) توجد عادة بعـض الصـعوبات في تحـديد عما إذا كانت مســـألة رياضية تشـــير إلى مســــــتوى
التطبيق أم مستوى القدرات العليا ( تحليل ، تركيب ، تقويم ) والفرق الرئيســـي هو أنه في الحالة الأولى يكون الطـالب قـادرا على إعادة إنتاج الأســـاســـيات والمفاهيم لحل مســــألة غير مألوفة بيـنما في الحـالة الثـانية يكون الطـالب قـادرا على إنشــــاء جديد بالنســــبة له ، وهناك صعوبة أخرى وهي أن حل مسـألة ما يمكن الوصول إليه بطريقتين مختـلفتين الأولى منـها تمثل تفـكير من نـوع مســــتوى القـدرات العـليا بينما تمثـل الثـانية تفكير من المســـتوى الأقــل وهـو التطبيق ( 7 ، ص 18 ) ، وفي نظري أن على المعلم التركيز على المسـ‎‎‎‎ـتويات الثلاثة الأولى فهي أساسية ومطلوبة أما مستويات القدرات العليا فيتعامل معها قدر المستطاع حسب المقرر وقدرات الطلاب .
(5) تم استخلاص معلومات الجدول التالي من عدد من المراجع :
1 – نظام تصنيف الأهداف التربوية . 2 – الأهداف التعليمية تحديدها السلوكي وتطبيقاته . 3 – طرق تدريس الرياضيات . 4 – استخدام الأهداف التعليمية في جميع المواد الدراسية . 5 – مذكرات في تدريس الرياضيات .
6 – مقالة مختصرة عن الأهداف . 7 – قياس وتقويم التحصيل الدراسي
مستويات الأهداف في المجال المعرفي
التذكر الفهم التطبيق التحليل التركيب التقويم
تعريف وهو تذكر المادة التي سبق للطالب تعلمها . وهو القدرة على إدراك معنى المادة التي يدرسها الطالب . وهو استخدام المفاهيم التي تعلمها الطالب في مواقف أخرى أو جديدة. وهو القدرة على تحليل وتجزئة مادة التعلم إلى مكوناتها الأصلية. وهو القدرة على وضع الأجزاء والعناصر معا لتكوين كلا واحدا . وهو القدرة على الحكم على قيمة المعلومات الناتجة من التحليل والتركيب .
السلوك المتوقع

يعرف مصطلح معين ، يذكر قانون ، يتعرف على رمز معين ،يتعرف على تصنيف معين ، يذكر المسلمات والنظريات الرياضية ….. ترجمة مادة من صورة إلى أخرى ، أو تفسير أو شرح أو تلخيص موضوع معين ، التنبؤ بشيء معين…… استخدام القواعد والنظريات والمسلمات والمفاهيم والطرق في موقف جديد لم يتعرض له المعلم أثناء شرحه …… تحليل العناصر المرتبطة بنظرية معينة ، معرفة الافتراضات المتضمنة في نظرية معينة ، يميز بين الحقائق والاستنتاجات …… توفيق وترتيب المفاهيم الرياضية لتكوين تركيبات رياضية …… يقدر قيمة عمل معين باستخدام معايير منطقية ، الحكم على برهان رياضي وفقا لدقته ، الحكم على إسهام بعض النظريات في تقدم الرياضيات ……
الأفعال يحدد ، يصف ، يتعرف على ، يذكر ، يقابل بين ، يسمى ، يختار، يكتب ،…... يحول ، يميز ، يؤيد ، يشرح ، يعمم ، يستنتج ، يعبر ، يلخص ، يعيد صياغة ، يقارن ، …... يغير ، يحسب ، يوضح ، يكتشف ، يعدل ، يبين ، يحل ، يستخدم ، …… يجزئ ، يفرق ، يميز ، يوضح، يستنتج ، يحلل ، يربط ، يختار ، يقسم ، يفصل ، يحدد العناصر الرئيسية ،يفسر ، …… يصنف ، يؤلف ، يبتكر ، يعدل ، يعيد بناء ، يربط بين، يصمم ، يكتشف …… يميز، يشرح ، يبرر ، يفسر ، يقيم ، يقدر ، ينقد ، يصف، يدعم ، يربط بين ……
الأمثلة أن يتعرف على الكسور العشرية ، أن يذكر قانون مساحة الدائرة ، أن يعرف التقاطع بين مجموعتين ، أن يحدد رمز الاتحاد من بين عدد من الرموز ، أن يتعرف على رمز التقاطع بين مجموعتين . أن يحول الكسر العشري إلى كسر اعتيادي ، أن يحول تكرار الضرب إلى عملية الرفع إلى القوى ، أن يحلل عدد إلى عوامله الأولية ، أن يفسر الرسم البياني لدالة ما ، أن يكتب نظرية فيثاغورس بالرموز ، أن يستنتج أن أضلاع المعين متطابقة ، أن يجمع عددين صحيحين . أن يحسب طول ضلع مستطيل وذلك بمعلومية مساحته وعرضه ، أن يستخدم القاسم المشترك الأكبر في حل مسائل لفظية ، أن يبين قيمة المجهول في مسألة حسابية لمعادلة من الدرجة الثانية ، أن يستخدم قواعد الاشتقاق في حل مسائل لفظية تحتوى على القيم العظمى والصغرى المحلية . أن يحلل بيانات جدول إحصائي ، أن يميز بين الحقائق والافتراضات في موضوع ما ، أن يوضح الخطأ في استنتاج غير منطقي ، أن يقارن بين المربع ومتوازي الأضلاع موضحا اوجه الشبه والاختلاف بينهما بدقة تامة . أن يصمم برنامج معين لحل مشكلة رياضية ، أن يكتشف نظرية رياضية جديدة لم يسبق له دراستها ، أن يعيد صياغة نظام رياضي جديد ، أن يعد مشروع لبحث رياضي ، أن يقترح طريقة أخرى غير التي استخدمها المعلم لحل مسألة معينة . أن يبرر المغالطات المنطقية الموجودة في إثبات ما ، أن يقارن بين النظريات الرئيسية والتعميمات في موضوع معين، أن يختار الطريقة الأكثر ملاءمة لتوضيح نقطة معينة مع شرح الأسباب .

صياغة الأهداف التعليمية في الرياضيــات إعداد المشرف التربوي حازم محمد زكي داغستاني
________________________________________
(( المراجع ))
(1) أحمد أبو العباس و محمد العطروني ـ تدريس الرياضيات المعاصرة بالمرحلة الابتدائية ـ دار القلم ـ الكويت ـ الأولى ـ 1978 م .
(2) بنجامين بلوم وآخرون ـ نظام تصنيف الأهداف التربوية ـ ترجمة محمد الخوالدة و صادق عودة ـ دار الشروق ـ جدة ـ الأولى ـ 1405 هـ .
(3) جودت سعادة ـ استخدام الأهداف التعليمية في جميع المواد الدراسية ـ دار الثقافة للنشر والتوزيع ـ القاهرة ـ الأولى ـ 1991 م .
(4) رجاء أبو علام ـ قياس وتقويم التحصيل الدراسي ـ دار القلم ـ الكويت ـ الأولى ـ1987 م .
(5) فريدريك هـ .بل ـ طرق تدريس الرياضيات ـ ترجمة محمد المفتي و ممدوح سليمان ـ الدار العربية للنشر والتوزيع ـ قبرص ـ الأولى ـ 1986 م .
(6) محمد غزالي يماني ـ مقالة مختصرة عن الأهداف ـ إدارة التعليم بمكة المكرمة ـ التوجيه التربوي ـ غير منشورة ـ 1409 هـ .
(7) ممدوح سليمان ـ مذكرات في تدريس الرياضيات ـ جامعة الملك عبد العزيز ـ كلية التربية بمكة المكرمة ـ غير منشورة .
(Cool نورمان جرونلند ـ الأهداف التعليمية تحديدها السلوكي وتطبيقاته ـ ترجمة أحمد كاظم ـ دار النهضة العربية ـ القاهرة ـ الأولى .
(9) يحي هندام ـ تدريس الرياضيات ـ دار النهضة العربية ـ القاهرة ـ الأولى ـ 1981 م .



avatar
ابراهيم فاروق هيكل
Admin

عدد المساهمات : 3072
تاريخ التسجيل : 04/11/2010
العمر : 59
الموقع : http://hekmtfalsaftalfarouk.ba7r.org

http://hekmtfalsaftalfarouk.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى