منتدى حكمة فلسفة الفاروق الصهرجتاوى ( رحم الله أباه )
اهلا ومرحبا بك عضوا وزائرا فى منتدى حكمة فلسفة الفاروق للموادالفلسفية والقضايا العامة والثقافية يشرفنا أن تكون بيننا عضوا فى المنتدى والله من واء القصد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني

كما تدين تدان (ﻟﻄﻔﻞ ﻭﺍﻟﻤﺮﺑﻌﺎﺕ)

اذهب الى الأسفل

كما تدين تدان (ﻟﻄﻔﻞ ﻭﺍﻟﻤﺮﺑﻌﺎﺕ)

مُساهمة من طرف ابراهيم فاروق هيكل في الأربعاء أبريل 18, 2012 9:32 am

ﺍﻟﻄﻔﻞ ﻭﺍﻟﻤﺮﺑﻌﺎﺕ
------------------
ﺟﻠﺴﺖ ﺍﻷﻡ ﺫﺍﺕ ﻣﺴﺎﺀ ﺗﺴﺎﻋﺪ
ﺃﺑﻨﺎﺀﻫﺎ ﻓﻲ ﻣﺮﺍﺟﻌﺔ
ﺩﺭﻭﺳﻬﻢ ... ﻭﺃﻋﻄﺖ ﻃﻔﻠﻬﺎ
ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﺍﻟﺒﺎﻟﻎ ﺍﻟﺮﺍﺑﻌﺔ ﻣﻦ
ﻋﻤﺮﻩ ﻛﺮﺍﺳﺔ ﻟﻠﺮﺳﻢ ﺣﺘﻰ ﻻ
ﻳﺸﻐﻠﻬﺎ ﻋﻦ ﻣﺎ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﻪ ﻣﻦ
ﺷﺮﺡ ﻭﻣﺬﺍﻛﺮﺓ ﻹﺧﻮﺗﻪ
ﺍﻟﺒﺎﻗﻴﻦ ..
ﻭﺗﺬﻛﺮﺕ ﻓﺠﺄﺓ ﺃﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺤﻀﺮ
ﻃﻌﺎﻡ ﺍﻟﻌﺸﺎﺀ ﻟﻮﺍﻟﺪ ﺯﻭﺟﻬﺎ
ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﻤﺴّﻦ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻌﻴﺶ
ﻣﻌﻬﻢ ﻓﻲ ﺣﺠﺮﺓ ﺧﺎﺭﺝ
ﺍﻟﻤﺒﻨﻲ ﻓﻲ ﺣﻮﺵ
ﺍﻟﺒﻴﺖ ..ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﺨﺪﻣﺘﻪ ﻣﺎ
ﺃﻣﻜﻨﻬﺎ ﺫﻟﻚ، ﻭﺍﻟﺰﻭﺝ ﺭﺍﺿﻲ
ﺑﻤﺎ ﺗﺆﺩﻳﻪ ﻣﻦ ﺧﺪﻣﻪ ﻟﻮﺍﻟﺪﻩ ،
ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻻ ﻳﺘﺮﻙ ﻏﺮﻓﺘﻪ
ﻟﻀﻌﻒ ﺻﺤﺘﻪ .
ﺃﺳﺮﻋﺖ ﺑﺎﻟﻄﻌﺎﻡ ﺇﻟﻴﻪ ..
ﻭﺳﺄﻟﺘﻪ ﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻷﻱ
ﺧﺪﻣﺎﺕ ﺃﺧﺮﻯ ﺛﻢ ﺍﻧﺼﺮﻓﺖ
ﻋﻨﻪ .
ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻋﺎﺩﺕ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻠﻴﻪ
ﻣﻊ ﺃﺑﻨﺎﺋﻬﺎ ..ﻻﺣﻈﺖ ﺃﻥ ﺍﻟﻄﻔﻞ
ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺮﺳﻢ ﺩﻭﺍﺋﺮ ﻭﻣﺮﺑﻌﺎﺕ ،
ﻭﻳﻀﻊ ﻓﻴﻬﺎ ﺭﻣﻮﺯ ..ﻓﺴﺄﻟﺘﻪ :
ﻣﺎﻟﺬﻱ ﺗﺮﺳﻤﻪ ﻳﺎﻟﺤﺒﻴﺐ ؟
ﺃﺟﺎﺑﻬﺎ ﺑﻜﻞ ﺑﺮﺍﺀﺓ : ﺇﻧﻲ ﺃﺭﺳﻢ
ﺑﻴﺘﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﺄﻋﻴﺶ ﻓﻴﻪ ﻋﻨﻤﺎ
ﺃﻛﺒﺮ ﻭﺃﺗﺰﻭﺝ .
ﺃﺳﻌﺪﻫﺎ ﺭﺩﻩ ... ﻓﻘﺎﻟﺖ : ﻭﺃﻳﻦ
ﺳﺘﻨﺎﻡ ؟؟
ﻓﺄﺧﺬ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﻳﺮﻳﻬﺎ ﻛﻞ ﻣﺮﺑﻊ
ﻭﻳﻘﻮﻝ : ﻫﺬﻩ ﻏﺮﻓﺔ ﺍﻟﻨﻮﻡ ..
ﻭﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻄﺒﺦ . ﻭﻫﺬﻩ ﻏﺮﻓﺔ
ﻹﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﺍﻟﻀﻴﻮﻑ ... ﻭﺃﺧﺬ
ﻳﻌﺪﺩ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﻌﺮﻓﻪ ﻣﻦ ﻏﺮﻑ
ﺍﻟﺒﻴﺖ ...
ﻭﺗﺮﻙ ﻣﺮﺑﻌﺎً ﻣﻨﻌﺰﻻً ﺧﺎﺭﺝ
ﺍﻹﻃﺎﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﺭﺳﻤﻪ ﻭﻳﻀﻢ
ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻐﺮﻑ ..
ﻓﻌﺠﺒﺖ .. ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ : ﻭﻟﻤﺎﺫﺍ
ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﺒﻴﺖ ،
ﻣﻨﻌﺰﻟﻪ ﻋﻦ ﺑﺎﻗﻲ ﺍﻟﻐﺮﻑ ..؟
ﺃﺟﺎﺏ : ﺇﻧﻬﺎ ﻟﻚِ .. ﺳﺄﺿﻌﻚ ﻓﻴﻬﺎ
ﺗﻌﻴﺸﻴﻦ ﻛﻤﺎ ﻳﻌﻴﺶ ﺟﺪﻱ
ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ..
ﺻﻌﻘﺖ ﺍﻷﻡ ﻟﻤﺎ ﻗﺎﻟﻪ
ﻭﻟﻴﺪﻫﺎ !!!
ﻫﻞ ﺳﺄﻛﻮﻥ ﻭﺣﻴﺪﺓ ﺧﺎﺭﺝ
ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻮﺵ ، ﺩﻭﻥ ﺃﻥ
ﺃﺗﻤﺘﻊ ﺑﺎﻟﺤﺪﻳﺚ ﻣﻊ ﺇﺑﻨﻲ
ﻭﺃﻃﻔﺎﻟﻪ ، ﻭﺃﺃﻧﺲ ﺑﻜﻼﻣﻬﻢ
ﻭﻣﺮﺣﻬﻢ ﻭﻟﻌﺒﻬﻢ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﻋﺠﺰ
ﻋﻦ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ؟
ﻭﻣﻦ ﺳﺄﻛﻠﻢ ﺣﻴﻨﻬﺎ ؟
ﻭﻫﻞ ﺳﺄﻗﻀﻲ ﻣﺎ ﺑﻘﻲ ﻣﻦ
ﻋﻤﺮﻱ ﻭﺣﻴﺪﺓ ﺑﻴﻦ ﺃﺭﺑﻊ
ﺟﺪﺭﺍﻥ ، ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﺃﺳﻤﻊ ﻟﺒﺎﻗﻲ
ﺃﻓﺮﺍﺩ ﺃﺳﺮﺗﻲ ﺻﻮﺗﺎً ؟؟
ﺃﺳﺮﻋﺖ ﺑﻤﻨﺎﺩﺍﺓ ﺍﻟﺨﺪﻡ ....
ﻭﻧﻘﻠﺖ ﻭﺑﺴﺮﻋﺔ ﺃﺛﺎﺙ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ
ﺍﻟﻤﺨﺼﺼﺔ ﻻﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﺍﻟﻀﻴﻮﻑ
ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻋﺎﺩﺓ ﻣﺎ ﺗﻜﻮﻥ ﺃﺟﻤﻞ
ﺍﻟﻐﺮﻑ ﻭﺃﻛﺜﺮﻫﺎ ﺻﺪﺍﺭﺓ ﻓﻲ
ﺍﻟﻤﻮﻗﻊ ... ﻭﺃﺣﻀﺮﺕ ﺳﺮﻳﺮ
ﻋﻤﻬﺎ ) ﻭﺍﻟﺪ ﺯﻭﺟﻬﺎ ..(ﻭﻧﻘﻠﺖ
ﺍﻷﺛﺎﺙ ﺍﻟﻤﺨﺼﺺ ﻟﻠﻀﻴﻮﻑ
ﺇﻟﻰ ﻏﺮﻓﺘﻪ ﺧﺎﺭﺟﺎً ﻓﻲ
ﺍﻟﺤﻮﺵ .
ﻭﻟﻤﺎ ﻋﺎﺩ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺎﺭﺝ ،
ﻓﻮﺟﺊ ﺑﻤﺎ ﺭﺃﻯ ، ﻭﻋﺠﺐ ﻟﻪ .
ﻓﺴﺄﻟﻬﺎ : ﻣﺎ ﺍﻟﺪﺍﻋﻲ ﻟﻬﺬﺍ
ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ؟
ﺃﺟﺎﺑﺘﻪ ﻭﺍﻟﺪﻣﻮﻉ ﺗﺘﺮﻗﺮﻕ ﻓﻲ
ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ : ﺇﻧﻲ ﺃﺧﺘﺎﺭ ﺃﺟﻤﻞ
ﺍﻟﻐﺮﻑ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﻨﻌﻴﺶ ﺑﻬﺎ ﺃﻧﺎ
ﻭﺃﻧﺖ ﺇﺫﺍ ﺃﻋﻄﺎﻧﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻤﺮﺍً ،
ﻭﻋﺠﺰﻧﺎ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ، ﻭﻟﻴﺒـﻖ
ﺍﻟﻀﻴﻮﻑ ﻓﻲ ﻏﺮﻓﺔ ﺍﻟﺤﻮﺵ .
ﻓﻔﻬﻢ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﻣﺎ ﻗﺼﺪﺗﻪ ،
ﻭﺃﺛﻨﻰ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﻓﻌﻠﺘﻪ ﻟﻮﺍﻟﺪﻩ
ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻳﻨﻈﺮ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﻭﻳﺒﺘﺴﻢ
ﺑﻌﻴﻦ ﺭﺍﺿﻴﺔ
ﻓﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺇﻻ ﺃﻥ ..
ﻣﺴﺢ ﺭﺳﻤﻪ .. ﻭﺍﺑﺘﺴﻢ
ﻭﻻﺣﻮﻝ ﻭﻻ ﻗﻮﺓ ﺇﻻ ﺑﺎﻟﻠﻪ
ﺍﻟﻌﻠﻲ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ
_
_
_
_
بالله عليك لاتخرج قبل ان تصلي علي رسول الله
avatar
ابراهيم فاروق هيكل
Admin

عدد المساهمات : 3070
تاريخ التسجيل : 04/11/2010
العمر : 58
الموقع : http://hekmtfalsaftalfarouk.ba7r.org

http://hekmtfalsaftalfarouk.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى