منتدى حكمة فلسفة الفاروق الصهرجتاوى ( رحم الله أباه )
اهلا ومرحبا بك عضوا وزائرا فى منتدى حكمة فلسفة الفاروق للموادالفلسفية والقضايا العامة والثقافية يشرفنا أن تكون بيننا عضوا فى المنتدى والله من واء القصد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني

ما يحب الله وما يرضي الله وما لا يحب الله وما لا يرضي الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ما يحب الله وما يرضي الله وما لا يحب الله وما لا يرضي الله

مُساهمة من طرف ابراهيم فاروق هيكل في السبت أبريل 28, 2012 3:42 am

ما يحب الله وما يرضي الله
وما لا يحب الله وما لا يرضي الله وما يكره الله وما يغضب الله وما يبغض الله
1- أحب الأعمال إلى الله كثرة السجود
753 - ‏حدثني ‏ ‏معدان بن أبي طلحة اليعمري ‏ ‏قال لقيت ‏ ‏ثوبان ‏ ‏مولى رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقلت ‏ أخبرني بعمل أعمله يدخلني الله به الجنة ‏ ‏أو قال قلت بأحب الأعمال إلى الله ‏ ‏فسكت ثم سألته فسكت ثم سألته الثالثة فقال سألت عن ذلك رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال ‏ ‏عليك بكثرة السجود لله فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط عنك بها خطيئة. ‏ قال ‏ ‏معدان ‏ ‏ثم لقيت ‏ ‏أبا الدرداء ‏ ‏فسألته ‏ ‏فقال لي مثل ما قال لي ‏ ‏ثوبان (صحيح مسلم)
2- الله يحب .. الله يكره ... الله يبغض
1627 - إن الله يحب معالي الأمور وأشرافها ويكره سفسافها. (السلسلة الصحيحة – الألباني:صحيح)
الله يحب معالي الأمور وأشرافها
الله يكره سفساف الأمور
1378 - إن الله عز و جل كريم يحب الكرم ومعالي الأخلاق ويبغض سفسافها. (السلسلة الصحيحة – الألباني:صحيح)
الله يحب الكرم
الله يحب معالي الأخلاق
الله يبغض سفساف الأخلاق
سفساف : تعني الرديء الحقير من كل شيئ
3- كره الله لنا
5518 - ‏ عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏إن الله حرم عليكم عقوق الأمهات ومنعا ‏ ‏وهات ‏ ‏ووأد ‏ ‏البنات وكره لكم قيل وقال وكثرة السؤال وإضاعة المال (صحيح البخاري)
الله كره لنا قيل وقال
قال فلان كذا وقال فلان كذا ونقل الكلام من غير تثبت
قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع (مسلم)
الله كره لنا كثرة السؤال
وقد ذهب بعض العلماء إلى أن المراد به كثرة السؤال عن أخبار الناس وأحداث الزمان , أو كثرة سؤال إنسان بعينه عن تفاصيل حاله , فإن ذلك مما يكره المسئول غالبا – وذم السؤال للمال – وإتفق العلماء على النهي عن السؤال من غير ضروروة.
الله كره لنا إضاعة المال
الإسراف على الكماليات وغير الضروريات وهذا يختلف من إنسان لأخر على حسب مستوى دخل الإنسان
التبذير، إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين
4- أحب الكلام إلى الله
سبحان الله وبحمده
4911 - ‏عن ‏ ‏أبي ذر ‏ ‏قال ‏ قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ألا أخبرك بأحب الكلام إلى الله قلت يا رسول الله أخبرني بأحب الكلام إلى الله فقال إن أحب الكلام إلى الله سبحان الله وبحمده (صحيح مسلم)
سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله أكبر
3985 - قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أحب الكلام إلى الله أربع سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر لا يضرك بأيهن بدأت ولا تسمين غلامك يسارا ولا رباحا ولا نجيحا ولا أفلح فإنك تقول أثم هو فلا يكون فيقول لا ‏ ‏إنما هن أربع فلا تزيدن علي (صحيح مسلم)
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
7008 - قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ كلمتان حبيبتان إلى الرحمن خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم (صحيح البخاري)
5- أحب الكلام إلى الله ... وأبغض الكلام إلى الله
2939 - إن أحب الكلام إلى الله أن يقول العبد : سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك وإن ابغض الكلام إلى الله أن يقول الرجل للرجل: اتق الله فيقول: عليك نفسك (السلسلة الصحيحة – الألباني: صحيح)
أحب الكلام إلى الله أن يقول العبد: سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك إسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك
أبغض الكلام إلى الله أن يقول الرجل للرجل : إتق الله فيقول: عليك نفسك
هذا مصداق قول الله تعالى: {وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ} (البقرة:206)
6- يرضى الله عن ... (1)
يرضى الله عن الذين يتبعون المهاجرين والأنصار بإحسان
قال تعالى: {وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (100)} التوبة
يرضى الله عن المنفقين أموالهم إبتغاء مرضات الله
قال تعالى: {وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَتَثْبِيتًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِنْ لَمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (265)} البقرة
يرضى الله عن الذين لا يوادون من حاد الله ورسوله
قال تعالى: {لا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (22)} المجادلة
7- يرضى الله عن ... (3/3)
يرضى الله عمن يشكره
قال تعالى: {إِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ مَرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (7)} الزمر
السواك يرضي الله
6009 - السواك يطيب الفم و يرضي الرب (صحيح وضعيف الجامع الصغير للألباني: صحيح)
8- لا يرضى الله عن الفاسقين
قال تعالى: {يَحْلِفُونَ لَكُمْ لِتَرْضَوْا عَنْهُمْ فَإِنْ تَرْضَوْا عَنْهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يَرْضَى عَنِ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ (96)} التوبة
والله لا يهدي القوم الفاسقين (تكررت في القرآن 5 مرات)
قال تعالى: {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ لِمَ تُؤْذُونَنِي وَقَدْ تَعْلَمُونَ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ (5)} الصف
الفاسقين من هم
الذين خرجوا من طاعة الله سواء بكفر أو بمقارفة المعاصي
الذين خرجوا عن طريق الحق
الفسق الخروج عن الشيئ
الذين فسقوا مأواهم النار
قال تعالى: {وَأَمَّا الَّذِينَ فَسَقُوا فَمَأْوَاهُمُ النَّارُ كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا وَقِيلَ لَهُمْ ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ (20)} السجدة
9- لا يرضي الله عن القول ضد الحق
قال تعالى: {يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلا يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللَّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لا يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطًا (108)} النساء
القول ضد الحق
الزور
البهتان : تعني الكذب، الباطل، الإفتراء
الكذب
الإفتراء : يعني إختلاق كلام غير صحيح
الإفك : تعني الكذب، الإثم، الذنب
الباطل
10- يغضب الله على شرطة آخر الزمان
5979 - سيكون في آخر الزمان شرطة يغدون في غضب الله و يروحون في سخط الله. (صحيح وضعيف الجامع الصغير وزيادته – الألباني: صحيح)
5098 - قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏صنفان من أهل النار لم أرهما قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء ‏ ‏كاسيات عاريات ‏ ‏مميلات مائلات رءوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا ‏ (صحيح مسلم)
الذين معهم سياط يضربون بها الناس هم الشرطة
إذا لم يتقوا الله فمصيرهم إلى النار – أي يجب أن يستخدموا سلطاتهم بما يرضي الله عز وجل
11- يغضب الله على الذين طغوا في الرزق
يغضب الله على الذين طغوا في الرزق
قال تعالى: {كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَلا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَنْ يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى (81)} طه
الطغيان
مجاوزة الحد
مبالغة في الظلم
مبالغة في العصيان

12- من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه
4845 - ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه فقلت يا نبي الله أكراهية الموت فكلنا نكره الموت فقال ليس كذلك ولكن المؤمن إذا بشر برحمة الله ورضوانه وجنته أحب لقاء الله فأحب الله لقاءه وإن الكافر إذا بشر بعذاب الله وسخطه كره لقاء الله وكره الله لقاءه ‏(صحيح مسلم)
13- الله يحب ... (1)
إذا عمل أحدنا عملاً أن يتقنه
1113 - إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه. (السلسلة الصحيحة – الألباني: صحيح)
أن تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه
1060 - عن ابن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه (صحيح الترغيب والترهيب – للألباني: صحيح)
أن تؤتى رخصه كما يكره أن تؤتى معصيته
1059 - عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الله تبارك وتعالى يحب أن تؤتى رخصه كما يكره أن تؤتى معصيته (صحيح الترغيب والترهيب – للألباني: حسن صحيح) ورواه أحمد بإسناد صحيح
14-الله يحب ... (2/2)
أن يرى أثر نعمته على عبده
2592 - إن الله إذا أنعم على عبد نعمة يحب أن يرى أثر نعمته على عبده. قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 1712 في صحيح الجامع
أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل
1303 - عن ‏ ‏عائشة ‏ أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏سئل أي العمل أحب إلى الله قال ‏ ‏أدومه وإن قل (صحيح مسلم)
15- أحب الناس .. وأحب الأعمال .. إلى الله
176 - أحب الناس إلى الله أنفعهم و أحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم أو تكشف عنه كربة أو تقضي عنه دينا أو تطرد عنه جوعا ولأن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في المسجد شهرا و من كف غضبه ستر الله عورته و من كظم غيظا و لو شاء أن يمضيه أمضاه ملأ الله قلبه رضى يوم القيامة و من مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها له أثبت الله تعالى قدمه يوم تزل الأقدام و إن سوء الخلق ليفسد العمل كما يفسد الخل العسل. (صحيح وضعيف الجامع الصغير: حسن)
16- أحب الأعمال إلى الله وأبغض الأعمال إلى الله
2522 - وعن رجل من خثعم قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو في نفر من أصحابه فقلت أنت الذي تزعم أنك رسول الله قال نعم قال قلت يا رسول الله أي الأعمال أحب إلى الله قال الإيمان بالله قال قلت يا رسول الله ثم مه قال ثم صلة الرحم قال قلت يا رسول الله ثم مه قال ثم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قال قلت يا رسول الله أي الأعمال أبغض إلى الله قال الإشراك بالله قال قلت يا رسول الله ثم مه قال ثم قطيعة الرحم قال قلت يا رسول الله ثم مه قال ثم الأمر بالمنكر والنهي عن المعروف (صحيح الترغيب والترهيب – الألباني:صحيح)
17- أحب وأبغض البلاد إلى الله
أحب البلاد إلى الله مساجدها
أبغض البلاد إلى الله أسواقها
1076 - ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏أحب البلاد إلى الله مساجدها وأبغض البلاد إلى الله أسواقها (صحيح مسلم)
18- أحب الطعام إلى الله ما كثرت عليه الأيدي
895 - أحب الطعام إلى الله ما كثرت عليه الأيدي. (السلسلة الصحيحة – الألباني: حسن)
19- إذا أحب الله أهل بيت أدخل عليهم الرفق
2584 - إن الله إذا أحب أهل بيت أدخل عليهم الرفق. (صحيح وضعيف الجامع الصغير للألباني: صحيح)
يرفقون بأنفسهم ويرفقون بغيرهم
الله رفيق يحب الرفق
4697 - ‏عن ‏ ‏عائشة زوج النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال يا ‏ ‏عائشة ‏ ‏إن الله رفيق يحب الرفق ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف وما لا يعطي على ما سواه
(صحيح مسلم)‏
4698 - ‏عن ‏ ‏عائشة زوج النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ولا ينزع من شيء إلا ‏ ‏شانه (صحيح مسلم)
20- خير العمل أن تفارق الدنيا ولسانك رطب من ذكر الله
5593 - خير العمل أن تفارق الدنيا و لسانك رطب من ذكر الله (صحيح وضعيف الجامع الصغير وزيادته للألباني: صحيح)
21- الذين يحبهم الله من الناس (1)
الله يحب المحسنين
قال تعالى: وَأَنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (البقرة:195)
الله يحب التوابين ويحب المتطهرين
قال تعالى: وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ (البقرة:222)
التوابين أي من الذنب وإن تكرر غشيانه ، المتطهرين أي المتنزهين عن الأقذار والأذى وهو ما نهوا عنه من إتيان الحائض أو في غير المأتى
الله يحب الصابرين
قال تعالى: وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ (آل عمران:146)
الله يحب المتقين
قال تعالى: بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (آل عمران:76)
الله يحب المقسطين
قال تعالى: سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ أَكَّالُونَ لِلسُّحْتِ فَإِنْ جَاءُوكَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ أَوْ أَعْرِضْ عَنْهُمْ وَإِنْ تُعْرِضْ عَنْهُمْ فَلَنْ يَضُرُّوكَ شَيْئًا وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (المائدة:42)
الله يحب المتوكلين
قال تعالى: فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ (آل عمران:159)
الله يحب المطهرين
قال تعالى: لا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُواللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ (التوبة:108)
الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفاً كأنهم بنيان مرصوص
قال تعالى: إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ (الصف:4)
الله يحب المقسطين
قال تعالى: سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ أَكَّالُونَ لِلسُّحْتِ فَإِنْ جَاءُوكَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ أَوْ أَعْرِضْ عَنْهُمْ وَإِنْ تُعْرِضْ عَنْهُمْ فَلَنْ يَضُرُّوكَ شَيْئًا وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (المائدة:42)
الله يحب المتوكلين
قال تعالى: فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ (آل عمران:159)
الله يحب المطهرين
الله يحب إتباع الرسول (ص)
قال تعالى: قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (آل عمران:31)
الله يحب دوام التقرب له بالفرائض والنوافل
قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إن الله قال ‏ ‏من عادى لي وليا فقد ‏ ‏آذنته ‏ ‏بالحرب وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وإن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن يكره الموت وأنا أكره مساءته ‏ (صحيح البخاري)
أحب عباد الله إلى الله أحسنهم خلقاً
432 أحب عباد الله إلى الله أحسنهم خلقا. (السلسلة الصحيحة – الألباني:صحيح)

ما جزاء الذين يحبهم الله عز وجل
يغفر لهم ذنوبهم
ومن يحبه الله لا يعذبه الله
الجنة
يكون الله سمعه الذي يسمع به
يكون الله بصره الذي يبصر به
يكون الله يده التي يبطش بها
يكون الله رجله التي يمشي بها
وإذا سأل الله أعطاء
وإن إستعاذ الله أعاذه
وأكثر من ذلك لأن الله كريم ذو فضل عظيم
22- المؤمن القوي أحب إلى الله من المؤمن الضعيف
4816 - قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز وإن أصابك شيء فلا تقل لو أني فعلت كان كذا وكذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن لو تفتح عمل الشيطان (صحيح مسلم)
المؤمن القوي من هو:
عنده قوة وعزيمة وصبر في العمل بأعمال الآخرة
أقوى عزيمة وصبر في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
يصبر على الأذى في الله وإحتمال المشاق
نشيط في العبادات وما يحب الله
قوي في تجنب ما يكره الله وما يغضب الله وما يبغض الله وما يمقت الله وما لا يرضي الله
قوي في نصرة الحق والمظلومين
قوي في العلم والتعلم ‏ في أمور الآخرة وأمور الدنيا لنصرة الدين
لا يخاف إلا من الله
قوي في قول الحق، يكظم الغيظ، يعفو عن الناس، صبور
وفي الحديث أيضاً المؤمن الضعيف فيه خير لما يقوم به من عبادات ولكن المؤمن القوي أحب إلى الله
23-لا يحب الله من الناس (1)
لا يحب الله الفساد
قال تعالى: وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الْفَسَادَ (البقرة:205)
إبتعد عن ذرة فساد
لا يحب الله المعتدين
قال تعالى: وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (البقرة:190)
لا يحب الله كل كفار أثيم
قال تعالى: يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ (البقرة:276)
لا يحب الله الكافرين
قال تعالى: قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ (آل عمران:32)
لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم
قال تعالى: لا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلا مَنْ ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا (النساء:148)
لا يحب الله المسرفين
قال تعالى: يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ (الأعراف:31)
المسرفين أي في الطعام والشراب وفي تحليل الحرام أو تحريم الحلال فهذا إسراف أيضاَ وفي أي شيئ
لا يحب الله الخائنين
قال تعالى: وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِنْ قَوْمٍ خِيَانَةً فَانْبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاءٍ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْخَائِنِينَ (الأنفال:58)
إن الله لا يحب الخائنين أي حتى ولو في حق الكفار لا يحبها أيضا
لا يحب الله المستكبرين
قال تعالى: لا جَرَمَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ (النحل:23)
لا يحب الله كل خوان كفور
قال تعالى: إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ (الحج:38)
خوان كفور أي الخيانة في العهود والمواثيق لا يفي بما قال والكفر الجحد للنعم فلا يعترف بها
لا يحب الله الفرحين
قال تعالى: إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِنْ قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ (القصص:76)
الفرحين أي الأشرين البطرين الذين لا يشكرون الله على ما أعطاهم
لا يحب الله المفسدين
قال تعالى: وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ (القصص:77)
لا يحب الله الظالمين
قال تعالى: وَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (آل عمران:57)
لا يحب الله من كان خواناً أثيما
قال تعالى: وَلا تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنْفُسَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا (النساء:107)
خواناً: كثير الخيانة
لا يحب الله كل مختال فخور
قال تعالى: وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالا فَخُورًا (النساء:36)
كل مختال فخور أي مختال معجب في نفسه فخور أي على غيره

الخلاصــــــــــــــــــ (1) ـــــــــــــــــــــــــــة

من كان غالب وجُل عمله
يتقرب إلى الله بما إفترضه عليه وبالنوافل
وما يحب الله ويرضاه
وتجنب ما يغضب الله ونواهيه ومحارمه
ويستغفر ويتوب من ذنوبه
أحبه الله ورضى عنه.
ويوضع له القبول في أهل الأرض
6931 - ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إن الله تبارك وتعالى ‏ ‏إذا أحب عبدا نادى ‏ ‏جبريل ‏ ‏إن الله قد أحب فلانا فأحبه فيحبه ‏ ‏جبريل ‏ ‏ثم ينادي ‏ ‏جبريل ‏ ‏في السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ويوضع له القبول في أهل الأرض ‏(صحيح البخاري)
وحماه الله الدنيا
2036 أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماء (صحيح وضعيف سنن الترمذي: تحقيق الألباني : صحيح ، المشكاة ( 5250 / التحقيق الثاني ))
ومن كان غالب وجُل عمله
ما يكره الله
وما لا يرضى الله
وما يغضب الله
وما يبغض الله
وما لا يحب الله
ولا يستغفر ولا يتوب من ذنوبه
وكانت سيئاته أكثر من حسانه
باء بغضب من الله ومقت الله وكره الله وعدم رضى الله وبغض الله.
ويوضع الله له البغضاء في الأرض
4772 - قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إن الله إذا أحب عبدا دعا ‏ ‏جبريل ‏ ‏فقال إني أحب فلانا فأحبه قال فيحبه ‏ ‏جبريل ‏ ‏ثم ينادي في السماء فيقول إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء قال ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض عبدا دعا ‏ ‏جبريل ‏ ‏فيقول إني أبغض فلانا فأبغضه قال فيبغضه ‏ ‏جبريل ‏ ‏ثم ينادي في أهل السماء إن الله يبغض فلانا فأبغضوه قال فيبغضونه ثم توضع له البغضاء في الأرض (صحيح مسلم)
متى يحب الله العبد
1) إذا تقرب العبد بالفرائض كما يحب الله ويرضى
وإجتناب ما حرم الله والذنوب والمعاصي وكل ما يغضب ويكره الله
2) مداومة التقرب إلى الله بالنوافل كما يحب الله ويرضى
3) إتباع سنة الرسول (ص)
6021 - ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إن الله قال‏ ‏من عادى لي وليا فقد‏ ‏آذنته‏ ‏بالحرب وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وإن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن يكره الموت وأنا أكره مساءته (صحيح البخاري)
قال تعالى: {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (31)} آل عمران
قالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوا

طبيعة ...
طبيعة القوي الجور، فإذا عدل فلأمر ما، وطبيعة الظالم القسوة، فإذا رحم فلأمر ما، وطبيعة المستبد الغرور، فإذا تواضع فلأمر ما، وطبيعة الملحد الفساد، فإذا صلح فلأمر ما، وطبيعة الغني التبذير، فإذا إقتصد فلأمر ما، وطبيعة المنافق الكذب، فإذا صدق فلأمر ما، وطبيعة المخادع الخيانة، فإذا إستقام فلأمر ما، وطبيعة السياسي المناورة، فإذا صارح فلأمر ما، وطبيعة الشباب الطيش، فإذا عقل فلأمر ما، وطبيعة الجمال الفتنة، فإذا عف فلأمر ما، وطبيعة عالم السوء الولع في الدنيا، فإذا زهد فيها فلأمر ما، وطبيعة البدوي الجلفة، فإذا رق فلأمر ما. (للدكتور مصطفى السباعي)
... وطبيعة
طبيعة المؤمن الإستقامة، فإذا إنحرف فلأمر ما، وطبيعة العالم النصح، فإذا نافق فلأمر ما، وطبيعة العابد الزهد، فإذا حرص فلأمر ما، وطبيعة الشجاع السخاء، فإذا بخل فلأمر ما، وطبيعة الداعية الإخلاص، فإذا راءى فلأمر ما، وطبيعة المصلح التضحية، فإذا إستأثر فلأمر ما، وطبيعة الرجل التجلد، فإذا خار فلأمر ما، وطبيعة المرأة الحنان، فإذا قست فلأمر ما، وطبيعة الشيخ الحكمة، فإذا جهل فلأمر ما، وطبيعة المتزوج العفة، فإذا فسق فلأمر ما، وطبيعة الأب الحب، فإذا أبغض فلأمر ما، وطبيعة الحضري الرقة، فإذا جلف فلأمر ما. (للدكتور مصطفى السباعي)
لا يعذب الله من أحب
فإذا عزمت على تجنب ما يبغض الله وما يكره الله وما يغضب الله وما لا يحب الله وما لا يرضي الله وما يمقت الله فتوكل على الله
فإذا عزمت على التحلي والتخلق بما يحب الله وما يرضي الله فتوكل على الله
وَالْعَصْرِ (1) إِنَّ الإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3) (العصر)
المؤلف: فاعل خير
لا توجد حقوق نسخ ولا طبع
العمل لله عز وجل


avatar
ابراهيم فاروق هيكل
Admin

عدد المساهمات : 3069
تاريخ التسجيل : 04/11/2010
العمر : 58
الموقع : http://hekmtfalsaftalfarouk.ba7r.org

http://hekmtfalsaftalfarouk.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى